القضاء التونسي يعلن توقيف أحد منفذي اغتيال الزواري في كرواتيا

الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب. (وكالة تونس أفريقيا للانباء)
تونس - أ ف ب |

أعلن القضاء التونسي اليوم (الاربعاء)، القبض في كرواتيا على أحد منفذي عملية اغتيال مهندس الطيران التونسي محمد الزواري في تونس في 2016.


واغتيل الزواري عن 49 عاماً في 15 كانون الأول (ديسمبر) 2016 في صفاقس في وسط تونس. وحملت حركة «حماس» حينها اسرائيل مسؤولية اغتياله، مشيرة الى ان الزواري مسؤول في الحركة وخبير في الطائرات المُسيرة.

وقال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليتي في مؤتمر صحافي: «تم التعرف إلى العنصرين اللذين قاما بعملية الاغتيال ويحملان الجنسية البوسنية، وتم إلقاء القبض على أحدهما في كرواتيا في 13 آذار (مارس) الماضي» من دون إعطاء تفاصيل عن الشخص الثاني.

وتابع السليتي في مؤتمر صحافي: «رفضت السلطات البوسنية تسليمنا العنصر الذي قام بعملية الاغتيال، لان قانونها لا يسمح».

وبين الثالث من تشرين الاول (اكتوبر) و10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، وجهت تونس سبع إنابات قضائية دولية الى كل من مصر ولبنان وكوبا وتركيا وبلجيكا والسويد والبوسنة في ما يتعلق بقضية الاغتيال، وفقاً للسليطي.

وكانت «حماس» أعلنت أن جواسيس إسرائيليين استخدموا جوازات سفر بوسنية لدخول تونس واغتيال الزواري.