تراجع معظم بورصات الخليج تحت ضغط خسائر أسهم قيادية

دبي – رويترز |

أغلقت بورصتا دبي وأبو ظبي على انخفاض اليوم (الأربعاء)، حيث تواجه أسواق الأسهم الخليجية صعوبة في السير في إتجاه واضح بعد المكاسب التي تحققت أخيراً، وبخاصة في السعودية.


ويأتي التحرك متوافقاً مع أسواق الأسهم الآسيوية، التي هبطت أيضا مع ترقب المستثمرين أحدث بيان للسياسة النقدية من «مجلس الاحتياط الاتحادي» (البنك المركزي الأميركي) للاسترشاد به في شأن وتيرة زيادات الفائدة مستقبلاً.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة تحت ضغط من خسائر للأسهم العقارية. وانخفض سهم مجموعة «إعمار مولز» 4.9 في المئة وسهم «إعمار» العقارية 1.4 في المئة وسهم «داماك» العقارية 1.6 في المئة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبو ظبي 0.8 في المئة مع هبوط سهم «بنك أبوظبي الأول»، أكبر مصرف في دولة الإمارات، 1.2 في المئة، بينما هوى سهم «بنك الاستثمار» 9.8 في المئة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.7 في المئة مع هبوط أسهم شركتي الاتصالات «أريد» و«فودافون قطر» 4.6 و3.1 في المئة على الترتيب.

وواصل المؤشر الرئيس للسوق السعودية تراجعه ليغلق منخفضاً 0.7 في المئة.

وهبط سهم «مصرف الراجحي» 0.7 في المئة مسجلاً خسائر لجلستين متتاليتين على رغم تاسع نمو فصلي على التوالي في أرباح المصرف.

وأغلقت بورصتا الكويت وسلطنة عمان على استقرار.

وتراجع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.7 في المئة مع هبوط سهم مجموعة «طلعت مصطفى» للتطوير العقاري 4.3 في المئة وسهم «غلوبال تليكوم» 4.9 في المئة.

وعند اغلاق، هبط مؤشر الأسهم السعودية 0.7 في المئة إلى 8099 نقطة، وتراجع مؤشر سوق دبي 0.9 في المئة إلى 3003 نقاط، وانخفض مؤشر سوق أبو ظبي 0.8 في المئة إلى 4635 نقطة، وهبط مؤشر البورصة المصرية في المئة إلى 18173 نقطة.

ونزل بورصة مؤشر قطر 0.7 في المئة إلى 8953 نقطة، واستقر مؤشر بورصة الكويت عند 4778 نقطة، واستقر مؤشر بورصة مسقط عند 4731 نقطة.، وزاد مؤشر بورصة البحرين 0.3 في المئة إلى 1261 نقطة.