«تعليم الباحة» تبث رسائل لتجاوز التوتر والقلق والخوف

استعدادات مبكرة لضمان نجاح الاختبارات. (حساب تعليم الباحة - تويتر)
الباحة – عثمان سعيد |

استقبلت قاعات الاختبارات في مدارس منطقة الباحة أكثر من 40 ألف طالب وطالبة أداوا اختباراتهم، وسط استعدادات الإدارة لجميع الأعمال المتعلقة في أداء اختبارات بغية ضمان انطلاقة ناجحة للاختبارات في مدارس البنين والبنات في المنطقة.

وقال المدير العام للتعليم في الباحة سعيد مخايش إنه جرى تشكيل لجان لمتابعة سير الاختبارات من قسمي الاختبارات (بنين وبنات)، مشيراً إلى أنه تم إعداد خطة متكاملة لتنفيذ الزيارات الميدانية تحوي زيارات ميدانية للمدير العام وللمساعدين بمشاركة حوالى 400 مشرف تربوي ومشرفة تربوية من جميع مكاتب التعليم والإدارات والأقسام لمتابعة سير الاختبارات، والتأكد من مراعاة الأسئلة الفروق الفردية وشموليتها المنهج الدراسي ومطابقتها المواصفات الفنية للاختبارات، إضافة إلى مساعدة قادة وقائدات المدارس لتذليل أي عقبات قد تعترض سير الاختبارات في مدارس المنطقة.

وحض مخايش جميع الإدارات والأقسام المعنية على تسخير جهودها لضمان انطلاقة مميزة لهذه الفترة من العام، لافتاً إلى حرص قسم الشؤون الصحية على إعداد خطة ميدانية منظمة لزيارة المدارس والاطمئنان على صحة وسلامة الطلبة أثناء سير الاختبارات ومتابعة ما يقدم لهم من وجبات غذائية صحية متكاملة. فيما بثت إدارة التوجيه والإرشاد رسائل توعية وتوجيه لمساعدة الطلاب وأسرهم على التغلب على المشكلات التي تواجههم أثناء الاختبارات، ومنها التوتر والقلق والخوف.

في حين شدد قسم خدمات الطلاب على سائقي النقل المدرسي بالحضور مبكراً لنقل الطلاب والطالبات، والحرص على إيصالهم إلى مدارسهم قبل الفترة الأولى من الاختبار بوقت كاف ومن ثم إعادتهم إلى منازلهم بعد الانتهاء من الاختبار مباشرة.

وأكد مخايش على قادة وقائدات المدارس تحقيق التهيئة النفسية والتربوية للطلبة أثناء الاختبارات والحرص على تشكيل اللجان المنظمة لأعمال الاختبارات وتوزيع المهام والمسؤوليات وتحقيق الأجواء المناسبة لأداء الاختبارات وتوعيتهم بحفظ المقررات الدراسية من التلف والامتهان، بوضع أركان وأماكن مناسبة لحفظها بعد أداء كل اختبار، منوهاً بضرورة تسجيل النتائج أولاً بأول، عبر النظام المركزي «نور»، ومتابعة ذلك مع إدارة الاختبارات والقبول بصفة دائمة.

ونوه المدير العام إلى ما يقوم به المعلمون والمعلمات من دور في تشجيع الطلاب وتحفيزهم وحضهم على الأداء الأفضل للتغلب على قلق الاختبارات وللحصول على تحصيل دراسي متقدم، وتنفيذ خطط العمل الزمنية المعدة التي ينفذها أكثر من 12 ألف معلم ومعلمة، للوقوف عن كثب ومتابعة أداء الاختبارات وتحقيق الأجواء المثالية التي تعين على الأداء الجيد وتبعث الطمأنينة لجميع الطلبة.

ودعا الطلبة إلى الحرص على الجد والاجتهاد و المثابرة والبعد عن الخوف والقلق الزائد واستغلال أوقاتهم في المذاكرة والمراجعة والحرص على التفوق وتحقيق أعلى النتائج والبعد عن رفقاء السوء مناشداً أولياء أمور الطلاب بضرورة العمل على تحقيق مبدأ الشراكة التربوية مع المدرسة والتعاون معها بمتابعة أبنائهم خلال فترة الاختبارات والاهتمام بتشجيعهم وتحفيزهم.


المزيد من الباحة