انفجار حافلة في وسط روما بعد اشتعالها

روما – رويترز |
رجال الإطفاء يسيطرون على النيران. (رويترز)

قال شهود إن حافلة ركاب انفجرت بعدما اشتعلت بها النيران في قلب روما اليوم (الثلثاء)، مما أدى لتصاعد عمود من الدخان الأسود فوق وسط العاصمة في تاسع حريق من نوعه منذ بداية العام.


وقال «هيئة النقل المحلية» (أتاك) إن السائق والركاب نجحوا في الخروج من الحافلة، التي توقفت بالقرب من نافورة «تريفي» الشهيرة، قبل أن تلتهمها النيران. ولم يصب أحد في الحادث ولا يوجد شبهة جنائية.

وشهد العام 2017 تدمير أو تلف حوالى 20 حافلة في روما بسبب حرائق.

وألقى الإعلام الإيطالي المسؤولية على أسطول حافلات روما العتيق وسوء الصيانة. وقالت «أتاك» التي تتكبد ديوناً ثقيلة إنها كثفت أعمال الصيانة وتعمل على حل المشكلة.

وقال رئيس سابق للشركة العام الماضي إنها تزرح تحت نير دين تصل قيمته إلى حوالى 1.3 بليون يورو (1.54 بليون دولار) وينبغي أن تعلن إفلاسها.

وذكر تقرير داخلي للشركة أن 36 في المئة من حافلات الشركة متوقفة ولا تعمل لأنها معطلة أو خاضعة للصيانة بينما ترتفع النسبة إلى 50 في المئة من أسطول قطارات الترام.