إسرائيل تقمع مسيرة العودة السلمية في بيت لحم

القدس المحتلة - «الحياة» |

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، مسيرة العودة السلمية التي نظمتها فصائل العمل الوطني، ولجان المقاومة الشعبية للجدار والاستيطان في بيت لحم، لمناسبة الذكرى السبعين لنكبة فلسطين.


وانطلقت المسيرة من وسط مدينة بيت لحم، بمشاركة ممثلي الفصائل الوطنية ومؤسسات اللاجئين، وصولاً إلى إحدى التلال المطلة على مستوطنة «بهار حوما» المقامة على جبل أبو غنيم.

وردد المشاركون هتافات منددة بالانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، مؤكدين رفضهم قرارات الإدارة الاميركية كافة في شأن القدس. وقال شهود إن جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت باتجاه المشاركين بالمسيرة، ما ادى الى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة «فتح» محمد اللحام أن «هذه المسيرة تؤكد حق شعبنا بالعودة والاستقلال ورفض المخططات الإسرائيلية والأميركية الرامية للالتفاف على حقوق الشعب الفلسطيني».