المرّ يرأس الجلسة الأولى وبري رئيساً للبرلمان في 23 أيار

البرلمان اللبناني. (أرشيفية)
بيروت - «الحياة» |

يعقد المجلس النيابي اللبناني المنتخب جلسة برئاسة رئيس السن النائب ميشال المر، تخصص لانتخاب رئيس للبرلمان، رجحت مصادر نيابية بارزة لـ «الحياة» تاريخها الأربعاء في 23 الجاري أي بعد 3 أيام من انتهاء ولاية البرلمان الحالي في 20 أيار (مايو) الجاري. وبات بحكم المؤكد إعادة انتخاب رئيس البرلمان الحالي نبيه بري لولاية جديدة في ظل استبعاد أي منافس له، بصرف النظر عن مواقف بعض الكتل التي لم تتخذ قرارها بعد، أو تلك التي تلوح بلسان نواب أعضاء فيها بعدم انتخابه مثل تكتل «لبنان القوي» برئاسة رئيس «التيار الوطني الحر» وزير الخارجية جبران باسيل.


وفور انتخاب بري رئيساً للبرلمان يدعو إلى عقد جلسة لانتخاب نائب رئيس المجلس النيابي وأمينين للسر وثلاثة مفوضين تتشكل منهم هيئة مكتب المجلس.

ورجحت المصادر النيابية أن تنحصر نيابة الرئاسة بين نائبين من تكتل «لبنان القوي» هما النائب السابق لرئيس البرلمان إيلي الفرزلي والياس بوصعب، هذا في حال لم يطرأ أي تطور يخلط الأوراق.

ولفتت المصادر إلى أن إصرار «تكتل لبنان القوي» على رفضه تأييد بري قد يفتح الباب أمام ردود فعل تؤثر سلباً في حصر المنافسة على نيابة الرئاسة بين الفرزلي وبوصعب، خصوصاً أن التكتل يضم 4 نواب أرثوذكس في مقابل عشرة للكتل النيابية الأخرى.