ريال مدريد يضرب سيلتا فيغو بـ «سداسية».. وزيدان في حيرة قبل مباراة ليفربول

الريال يفوز على سيلتا فيغو بستة أهداف نظيفة (رويترز)
مدريد – إفي |

كشر ريال مدريد عن أنيابه بعدما حقق فوزاً كاسحاً على حساب ضيفه سيلتا فيغو بسداسية نظيفة أمس (السبت) ضمن الجولة الـ37 وقبل الأخيرة في الدوري الإسباني (الليغا)، في ما قال مدرب الفريق زين الدين زيدان إنه سيكون في حيرة عند اختيار تشكيل نهائي دوري الأبطال الأوروبي.

وعلى ملعب «سانتياغو برنابيو» أنهى الفريق الملكي اللقاء نظرياً في الشوط الأول بعدما تقدم بثلاثية حملت توقيع نجميه الويلزي غاريث بيل (ثنائية في الدقيقتين 13 و30)، وإيسكو في الدقيقة 32.

وفي النصف الثاني، أضاف المدافع المغربي الشاب أشرف حكيمي الهدف الثالث في الدقيقة 52 مسجلاً ثاني أهدافه مع الفريق هذا الموسم وفي مسيرته إجمالاً.

وواصل أصحاب الأرض سيطرتهم التامة على اللقاء وكان في إمكانهم زياد الغلة التهديفية حتى تكفل سرجيو غوميز بتسجيل الهدف الخامس للريال في الدقيقة 74 بالخطأ في مرماه.

ثم جاء الدور على النجم الألماني توني كروس للمشاركة في حفلة الأهداف واختتام السداسية قبل النهاية بتسع دقائق.

واستعاد رجال الفرنسي زين الدين زيدان بهذا الانتصار الكاسح نغمة الفوز في الليغا بعد التعادل أمام برشلونة في «كلاسيكو الأرض»، والخسارة خارج الديار على يد إشبيلية يوم الأربعاء الماضي.

ورفع الريال رصيده لـ75 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد «السيليستي» عند 46 نقطة في المرتبة الـ13 بعدما تجرع خسارته الـ15 هذا الموسم.

من جهته أشاد زيدان، بالحال الفنية الكبيرة التي يمر بها الويلزي غاريث بيل، خصوصاً بعد هدفيه أمام سيلتا فيغو، مؤكداً أنه يتمنى أن يحافظ لاعبوه على حال «التركيز» حتى موعد مباراة نهائي دوري الأبطال أمام ليفربول الإنكليزي بعد حوالى أسبوعين.

وأوضح زيدان خلال مؤتمر صحافي بعد المباراة: «لقد قدم أداء طيباً للغاية اليوم وأنا سعيد من أجله وبالأهداف التي يسجلها، ولكن الأهم هو أن يصل الجميع إلى أفضل حال وأعتقد أننا نقوم بهذا الأمر».

وأضاف: «تتبقى لنا مباراة في الليغا (أمام فياريال)، وعلينا تأديتها بالقوة نفسها، وعندما نصل إلى هذا الموعد، علي أن اختار التشكيل المناسب».

وقال المدرب الفرنسي: «يسعدني أن أجد جميع اللاعبين في حال تركيز وجاهزية. سأكون في حيرة عند اختيار تشكيل النهائي، ولكني سعيد بهذا. قدمنا مباراة كبيرة من دون مجهود كبير وهذا أمر مهم. التدريبات لا يمكنها أن تعوض المباريات. لعبنا بكثافة كبيرة وخضنا المباراة بجدية منذ البداية. سجلنا ستة أهداف وقدمنا مباراة قوية، كما أن الأهم هو الحفاظ على نظافة شباكنا».

وحول نهائي دوري الأبطال أمام ليفربول في العاصمة الأوكرانية كييف، تطرق زيدان للحديث عن أنهم سيكون لديهم وقت أقل للتحضير لهذه المباراة مقارنة بالفريق الإنكليزي، الذي سينهي موسمه في البريميير ليغ اليوم أمام براتيون آند هوف ألبيون.

وقال في هذا الصدد: «لا يمكننا الاختيار أو تحديد الموعد. الموسم الماضي كان أمامنا أسبوعين للتحضير للنهائي، ولكن هذا لم يحدث هذا العام. سيكون أمامنا أسبوع فقط هذه المرة. لا يمكننا تغيير شيئاً وعلينا تقبل الواقع. سنكون جاهزين».

كما تحدث المدرب الفرنسي عن نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء المقبل بين أتلتيكو مدريد الإسباني وأوليمبيك مارسيليا الفرنسي على ملعب «بارك أوليمبيك ليون»،قائلاً: «أعتقد أن المباراة ستكون صعبة في كل الأحوال لأن أتلتيكو قدم موسماً كبيراً، وهو أقل الفرق استقبلت شباكه أهدافاً. الفريق يدافع جيداً ويتحسن في كل عام لأنه يسجل أهدافا أكثر ويدافع بشكل أفضل».

وأتم أن «المباريات النهائية لا تختلف، هناك فريقان في النهائي، قدما موسما كبيراً. سنرى ماذا سيحدث، ولكن لا يجب نسيان تاريخ مارسيليا القادر على التتويج باللقب. سأشاهد المباراة كمشجع عادي».