البحرين: إسقاط الجنسية عن 115 دينوا بالإرهاب

وزارة العدل البحرينية (بنا)
المنامة - بنا |

أصدرت المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة في البحرين أمس، حكماً بإسقاط الجنسية عن 115 شخصاً اتهموا بتأسيس مجموعة إرهابية على علاقة بـ «الحرس الثوري» الإيراني، باسم «كتائب ذو الفقار»، وتضم المجموعة 138 شخصاً.


وقضت المحكمة بالمؤبد لـ53 من أفراد المجموعة، وبالسجن 15 سنة لثلاثة آخرين، وعشر سنين لمتهم آخر، و7 سنوات لـ15 متهماً، إضافة إلى السجن 5 سنوات لـ37 متهماً، و3 سنوات لـ6، فيما برأت المحكمة عشرين شخصاً.

وأفاد رئيس النيابة حمد شاهين، القائم بأعمال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية، بأن المحكومين متهمون بتنظيم جماعة إرهابية وإدارتها بخلاف أحكام القانون وتولي قيادتها والانضمام إليها، مع علمهم بأهدافها، إضافة إلى تنفيذ تفجيرات وحيازة متفجرات، والتدريب على استخدام الأسلحة، والشروع في قتل أفراد شرطة والاعتداء على سلامتهم، ووضع أجسام محاكية للمتفجرات في أماكن عامة، والتخابر مع دولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، بهدف تنفيذ أعمال عدائية ضد مملكة البحرين، والتجمهر والشغب وحيازة مواد قابلة للاشتعال وإتلاف أموال مملوكة للغير.

وأشار بيان لرئيس النيابة إلى أن بعض المحكومين هارب خارج البلاد، ويتنقل بين إيران والعراق لعقد اجتماعات، بدعم من «بعض قيادات النظام الإيراني والحرس الثوري، بهدف توحيد نشاطهم الإجرامي داخل البحرين تحت راية واحدة وإنشاء تنظيم إرهابي موحد أطلقوا عليه اسم «كتائب ذو الفقار» له جناح عسكري داخل البلاد.

كما كشف البيان «تنسيقاً بين العناصر الإرهابية في الخارج والداخل، وتعاونها، وتمكنها من تنفيذ عمليات إرهابية داخل المملكة، بعدما تلقى أفرادها تدريبات في معسكرات لـ «الحرس الثوري» الإيراني، وأخرى في العراق بإشرافه.

وختم البيان بالإشارة إلى اعتقال ستة وثمانين إرهابياً من المتهمين المحكومين، استجوبتهم النيابة في حضور محامين، واعترفوا جميعاً بما نسب إليهم باستثناء ستة.