تركيا تطلب من القنصل الإسرائيلي في اسطنبول مغادرة البلاد «موقتا»

دبي - «الحياة» |

طلبت تركيا من القنصل الإسرائيلي العام في اسطنبول مغادرة البلاد موقتاً اليوم (الأربعاء)، غداة إجراء مشابه اتخذته اسرائيل ازاء القنصل التركي العام في القدس وفق ما أعلنت وكالة الاناضول التركية.

وأفادت الوكالة في بيان بأن وزارة الخارجية التركية طلبت من القنصل الاسرائيلي العام يوسي ليفي سافري مغادرة تركيا «لبعض الوقت»، غداة طلبها من السفير الاسرائيلي في انقرة القيام بالمثل، على خلفية التوتر بين البلدين بعد استشهاد أكثر من 60 فلسطينيا بنيران الجيش الاسرائيلي على الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

وجاء في بيان الخارجية الإسرائيلية أمس أنه «تم استدعاء القنصل التركي لدى القدس إلى وزارة الخارجية، وطلب منه العودة إلى بلاده (تركيا) لإجراء مشاورات لفترة من الوقت»

ويعتبر القنصل التركي لدى القدس بمثابة سفير لأنقرة لدى فلسطين، ويقيم في القدس الشرقية.

واستدعت تركيا الاثنين الماضي سفيرها لدى اسرائيل كمال أوكم، المقيم في تل أبيب، في إطار إجراءات الردّ على المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.

وأبلغت الخارجية التركية أمس السفير الإسرائيلي لدى أنقرة نيتان نائيه، بأن عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسباً