«نستله» تخفض مستويات السكر والملح في منتجاتها

فيفيه (سويسرا) - رويترز |

أعلنت شركة «نستله» السويسرية أنها ستخفض بشكل أكبر كميات السكر والملح والدهون المشبعة في منتجاتها، لتحسين صورة الأطعمة المعلبة في أعين المستهلكين المهتمين بصحتهم.

وقال الرئيس التنفيذي مارك شنايدر للصحافيين: «التوجه نحو تناول أطعمة صحية بشكل أكبر منتشر على مستوى العالم»، مضيفا «نضخ الكثير من الموارد من أجل ذلك».

وتتعرض «نستله» ومنافسوها لضغوط، نتيجة تحول المستهلكين إلى أطعمة صحية بشكل أكبر وابتعادهم عن المنتجات المصنعة مثل المعكرونة سريعة التحضير والبيتزا المجمدة.

وتستجيب الشركة، التي تنتج أصابع شوكولاتة «كيت كات» والأنواع المختلفة من حساء «ماجي»، للضغوط بتقديم منتجات صحية بشكل أكبر، وتتجه نحو فئات أخرى ذات نمو أعلى مثل القهوة، ومنتجات رعاية الحيوانات الأليفة، والمياه المعدنية وأطعمة الرضع.

وأوضحت أنها تريد خفض كمية السكر بواقع خمسة في المئة أخرى تضاف إلى تخفيض بواقع أكثر من 34 في المئة نفذته الشركة منذ العام 2000. وخفض كمية الملح بواقع عشرة في المئة أخرى، إلى جانب أكثر من 20 في المئة خفضتها منذ العام 2005.

وأكدت التزامها الذي قطعته العام 2014 خفض الدهون المشبعة بواقع عشرة في المئة في كل المنتجات التي تدخل فيها، لتلبي معايير منظمة الصحة العالمية.

وأنفقت «نستله» 1.72 بليون فرنك سويسري (1.71 مليار دولار) على الأبحاث والتطوير العام الماضي.