«التعليم» تسعى من خلاله إلى زيادة الكفاءة

برنامج تطوير مهني صيفي لـ «المعلمين»

الرياض - سعد الغشام |

تبدأ وزارة التعليم اليوم (الخميس) استقبال طلبات الالتحاق في برنامج التطوير المهني التعليمي الصيفي.


وأوضحت الوزارة أنها تهدف من خلال البرنامج إلى تطوير القدرات والمهارات المهنية لدى 12 وظيفة تعليمية لزيادة كفاءة النظام التعليمي بما ينعكس على مستويات التحصيل لدى الطلاب والطالبات.

وأشارت إلى أنها ستسعى من خلاله إلى استثمار أوقات شاغلي الوظائف التعليمية خلال الإجازة الصيفية لتحسين المخرجات بما يضمن حصول المتدربين على حزمة كبيرة من الامتيازات، إضافة إلى أولوية الترشيح في عدد من مجالات التطوير الوظيفي كأولوية الإيفاد للتدريس في المدارس السعودية في الخارج، والتفرغ للدراسات العليا في الجامعات السعودية والابتعاث الخارجي وغيرها من المفاضلات.

ولفتت إلى أنها ستطلق أكثر من 1690 برنامجاً تدريبياً لمنسوبيها و1360 لمنسوباتها، بإجمالي 91500 فرصة للمتدربين يقوم بتدريبهم1655 مدرباً ومدربة، مبينة أن البرنامج سيراعي الأولوية الأكبر للمعلمين في الحصول على هذه الفرص، إذ تم تخصيص 67 في المئة منها لهم.

وأوضحت أن البرامج التدريبية يشترك في تقديمها شركة تطوير للخدمات التعليمية، ومركز المبادرات النوعية في وزارة التعليم، وكليات التربية في الجامعات، لافتة إلى أنها تتضمن: برامج الحقائب التدريبية الأساسية، برنامج بحث الدرس، برامج القيادة المدرسية والمجتمعات المهنية التعليمية، برامج الأمن والسلامة المدرسية، برامج التربية الصحية والرياضة، برامج ريادة الأعمال، برامج الطفولة ورياض الأطفال، برامج تمكين العلوم والرياضيات، برامج التربية الخاصة، برامج اللغة العربية، برامج اللغة الإنكليزية، وبرنامج STEM.