أعلى مستوى للدولار في 5 أشهر

لندن - رويترز |
الدولار يرتفع إلى أعلى مستوى في 2018 (رويترز)

تماسك الدولار قرب أعلى مستوياته في خمسة أشهر أمس، بدعم ارتفاعات في عائد سندات الخزانة الأميركية الطويلة الأجل، وانخفض اليورو إلى أدنى مستوياته في خمسة أشهر بعد تقارير عن احتمال سعي حكومة إيطالية قيد التشكيل للحصول على إعفاء من الدَين من الدائنين الأوروبيين ومع مواصلة الدولار أداءه القوي المستمر منذ شهر.


ونزل اليورو نحو 0.5 في المئة إلى 1.1783 دولار وهو أدنى مستوياته منذ نهاية كانون الأول (ديسمبر)، بعد تقارير عن أن حركة «5-نجوم» و «حزب الرابطة» اليميني المتطرف، يعتزمان مطالبة البنك المركزي الأوروبي بإسقاط ديون إيطالية قيمتها 250 بليون يورو (296 بليون دولار).

ولم تتأثر العملة الموحدة في البداية بهذه الأنباء من إيطاليا لكن مع استئناف الدولار موجته الصعودية بدأ اليورو يتراجع أمام ضغوط البيع. وانخفض بشدة في مقابل الفرنك السويسري، الذي يعتبر من عملات الملاذ الآمن، ليسجل أدنى مستوياته في خمسة أسابيع عند 1.1799 فرنك.

ويظل اليورو العملة الأفضل أداء في 2018 مع مراهنة المتعاملين على استمرار ضعف الدولار بسبب عجز التجارة والموازنة في الولايات المتحدة، وتوقع المستثمرين تخصيص مزيد من المال لمنطقة اليورو مع زيادة قوة اقتصادها.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة أمام سلة من ست عملات رئيسية، 0.3 في المئة إلى 93.517، بعدما سجل 93.457 اول من أمس، وهو أعلى مستوى منذ 22 كانون الأول.

ولم يطرأ تغير يذكر على الين الياباني بعد بيانات أظهرت أن الاقتصاد الياباني انكمش للمرة الأولى في تسعة أرباع متتالية.

وارتفع الدولار الأسترالي 0.3 في المئة إلى 0.7491 دولار أميركي بعد انخفاضه 0.7 في المئة أول من أمس.

وانخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.3471 دولار بعدما تراجع إلى 1.3452 دولار أول من أمس، وهو أدنى مستوى منذ كانون الأول.

إلى ذلك، تعافت أسعار الذهب قليلاً بفعل تغطية مراكز مدينة بعد انخفاض الأسعار إلى أدنى مستوياتها هذا العام في الجلسة السابقة جراء صعود عائد السندات الأميركية وارتفاع الدولار.

وكان السعر الفوري للذهب مرتفعاً 0.3 في المئة وسجل 1294.30 دولار للأونصة بعدما فقد 1.7 في المئة وسجل أدنى مستوياته للعام الحالي عند 1288.31 دولار في الجلسة السابق. وكان ذلك أيضاً أقل سعر للمعدن الأصفر منذ 28 كانون الأول. وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة تسليم حزيران (يونيو) 0.3 في المئة إلى 1293.60 دولار.

وقال الاقتصادي في «بنك أستراليا الوطني» جون شارما إن «ارتفاع عائد السندات الأميركية وصعود الدولار كانا عاملين وراء تراجع الذهب عن مستوى 1300 دولار. التحسن الطفيف ينبئ بأن المستثمرين ربما عمدوا إلى بعض الشراء الانتهازي».

وزادت الفضة 0.4 في المئة في المعاملات الفورية إلى 16.30 دولار بعد أن انخفضت نحو 1.6 في المئة أول من أمس في أكبر خسارة لها بالنسبة المئوية ليوم واحد منذ 23 نيسان(أبريل).

وصعد البلاتين 0.4 في المئة إلى 897 دولاراً في حين نزل البلاديوم 0.1 في المئة إلى 981.72 دولار للأونصة، بعدما تكبد في الجلسة السابقة أكبر خسارة بالنسبة المئوية ليوم واحد في أسبوعين وبلغت 1.3 في المئة.