الأردن يستكمل تنفيذ المسح الزراعي لعام 2017

عمّان - نورما نعمات |

عقدت اللجنة الوزارية العليا للمسح الزراعي اجتماعها الرابع برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد نجيب الفاخوري، للاطلاع على النتائج الرئيسية للمسح الزراعي السابع بعد انتهاء الدائرة من تنفيذ الأعمال الميدانية.


وأكد الفاخوري أهمية الجهود التي بذلتها اللجنة الوزارية لدعم فعاليات المسح الزراعي وتقديم التسهيلات، والتي ساهمت من دون شك في تنفيذه بأفضل الممارسات والمعايير الدولية.

وأشار إلى أهمية نتائج المسح الزراعي 2017 الذي سيكون لمخرجاته اثر كبير في صياغة سياسات مبنية على بيانات حديثة وموثوقة، والتي ستدعم وتعزز الخطط والبرامج الخاصة لقطاعات المياه والزراعة والصناعة والتجارة والتموين، لافتاً إلى أن نتائج المسح الزراعي ستكون ركيزة أساسية في رسم السياسات والخطط المستقبلية في مجال السياسات المائية والزراعية والأمن الغذائي والمجالات الأخرى ذات العلاقة، لتحقيق تطلعات الملك عبدالله الثاني لتحسين مستوى معيشة المواطن وتمكينه بشتى السبل الممكنة وتطوير التنمية الريفية والزراعية.

وأثنى على المهنية والاحترافية والاستقلالية التي نفذ بها المسح والجهود التي بذلتها دائرة الإحصاءات العامة بتطوير 12 نظاماً إلكترونياً، مستفيدة من المنهجية التي نفذ بها المسح العام للسكان والمساكن لعام 2015، إضافة إلى معايير الجودة الشاملة للإجراءات والبيانات التي تم تطبيقها واستخراج النتائج.

وقدم المدير العام لدائرة الإحصاءات العامة والمدير الوطني للتعداد قاسم سعيد الزعبي، شرحاً وافياً لأهم الإجراءات التي تقوم بها الدائرة حالياً في إعداد النتائج الأولية الرئيسية للمسح وتجهيزها لإعلانها رسمياً. كما عرض آلية العمل التي تتبعها الدائرة لضمان عناصر الجودة وفقاً لأفضل الممارسات الدولية، وطريقة تعزيز النتائج بالمقارنات الشاملة واللازمة لتعزيز مخرجات النتائج لتغطية كل جوانب القطاع الزراعي وعلاقته بالقطاعات الأخرى.

وتضم اللجنة فـــي عضويتها وزير المياه والري، ووزير الــــدولة لشؤون الإعلام، ووزير الزراعة ووزير الصناعة والتجارة والتموين، ووزير الداخلية، وفي حضور المدير العام لدائرة الإحصاءات العامة، المدير الوطني للتعداد قاسم الزعبي. يذكر أن مرحلة جمع البيانات للحيازات الزراعية من المساكن بدأت في كل مناطق المملكة بتاريخ 6 أيلول (سبتمير) 2017 واستمرت حتى 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017، وبدأت المرحلة الثانية لجمع البيانات من مطلع العام الحالي وانتهت في 31 آذار (مارس)، وقد قدر حجم الكادر المطلوب لإنجاز هــذه المرحلة بحوالى 600 باحث و85 مراقباً و15 موظف دعم فني. وبهذا تكون دائرة الإحصاءات العامة استكملت إنهاء المراحل الثلاث الأولى لتنفيذ المسح الزراعي 2017 والتي امتدت لسنة كاملة.