مقتل العشرات في اشتباكات بين منطقتين متنازعتين في الصومال

من قوات الجيش الصومالي. (رويترز)
غاروي (الصومال) – رويترز |

قال مسعفون ومسؤولون عسكريون في إقليم أرض الصومال الانفصالي ومنطقة بلاد بنط شبه المستقلة إن عشرات الأشخاص قتلوا في اشتباكات بين قوات المنطقتين.


وتخوض المنطقتان صراعاً على منطقة سول المتنازع عليها لأكثر من عشر سنوات. وينقسم سكان المنطقة المتنازع عليها إلى فريقين يؤيد كل منهما أحد طرفي الصراع.

واشتبكت قوات الجانبين في قتال شرس أمس (الثلثاء)، للسيطرة على قرية توكا راك التي استولى عليها إقليم أرض الصومال الشهر الماضي. وتقع القرية بالقرب من غاروي عاصمة بلاد بنط.

وقال الطبيب في بلدة لاسانود فرح سعيد اليوم: «بالأمس وصلت جثث 45 جندياً وعشرات الجرحى. مات ثلاثة اليوم متأثرين بجراحهم بينهم ضابطان من أرض الصومال».

وقالت بلاد بنط التي زعمت أنها استعادت القرية إنها فقدت 18 من جنودها.

وقال الطبيب في مستشفى غاروي سعيد محمد إن 21 جريحاً نقلوا إلى المستشفى أمس. وأضاف: «اثنان منهم ماتا متأثرين بجراحهما اليوم».

وقال سكان إن دوي قصف متقطع سمع بمنطقة القتال اليوم حيث أثرت الأمطار ومراسم دفن القتلى على الأنشطة العسكرية.

وحض الرئيس الصومالي محمد عبد الله شيوخ العشائر وجماعات المجتمع المدني أمس على التوسط بين المنطقتين وإنهاء القتال.