معلومات عن لقاء سكريبال عملاء أوروبيين قبل تسميمه

براغ - أ ف ب |

قال مصدر في أجهزة الاستخبارات التشيخية إن العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال، الذي سُمِم بغاز الأعصاب في بريطانيا في آذار (مارس) الماضي، التقى عملاء من الاستخبارات الأوروبية قبل الحادث، لتزويدهم معلومات عن جواسيس روس يعملون على أراضيهم.


وأكد ما أوردته مجلة «رسبكت» التشيخية عن زيارة سكريبال براغ عام 2012، قائلاً: «حدث شيء مشابه، والمشاركون في الاجتماع اعتبروه مفيداً جداً». وأشار إلى أن سكريبال يمتلك «معلومات مهمة حول كيفية عمل النظام الروسي، وكيف يعمل (الروس) في الخارج»، وزاد: «عندما يجنّد جهاز استخبارات أميركي أو بريطاني شخصاً مثله، فإنهم يستخدمونه لهذا الغرض. عرضوا خدماته للحلفاء، لا لتشيخيا فقط».

وذكرت «ريسبكت» أن مسؤولين في الاستخبارات التشيخية التقوا سكريبال في بريطانيا أيضاً، فيما أوردت صحيفة «نيويورك تايمز» أن سكريبال التقى عام 2016 عملاء من أستونيا.