«يونيسيف»: ألف طفل فلسطيني أصيبوا برصاص الاحتلال

غزة - «الحياة» |

أفادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» بأن «أكثر من ألف طفل فلسطيني أصيبوا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة المستمرة منذ 30 آذار (مارس) الماضي على حدود قطاع غزة». وأضافت المنظمة في بيان صحافي، أن «كثيراً من هذه الإصابات وصفت بأنها بالغة الخطورة، وتُنذر بخطر التأثير على حياة المصاب، ومن ضمنها التعرض لبتر الأعضاء».


وأشارت إلى أنها سلمت مع شركائها «حمولة شاحنتين من الإمدادات الطبية ذات الحاجة الماسة إلى قطاع غزة، تكفي لتلبية حاجات ما يقدر بنحو 70 ألف شخص، وتحتوي على أدوية ومعدات طبية». وأوضحت أن» أعمال العنف الأخيرة أدت إلى تفاقم وضع الجهاز الصحي الضعيف أصلاً في القطاع، والآخذ في الانهيار بسبب انقطاع الكهرباء في شكل حرج وبسبب نقص الوقود والدواء والمعدات الطبية». وأشارت إلى أن «المرافق الطبية تتعثر تحت ضغط المزيد من الجرحى والمصابين الناتجة عن أعمال العنف الأخيرة، التي تشمل إصابات خطرة تهدد حياة المصاب».

ودعت المنظمة «جميع الجهات الفاعلة إلى وضع تدابير محددة لمنع الأطفال من التعرض للضرر وتجنب إصاباتهم، والعمل على حمايتهم». واستشهد عشرات الأطفال منذ انطلاق مسيرات العودة أصغرهم رضيعة تبلغ من العمر ثمانية أشهر سقطت بالغاز المسيل للدموع الإثنين الماضي.