مقتل 9 أشخاص في حوادث سير جنوب القاهرة

حادث سير (أرشيفية)
القاهرة – «الحياة» |

قُتل 9 أشخاص أمس خلال حادثتي سير في محافظتي الفيوم وبني سويف (جنوب القاهرة)، في عودة إلى الوتيرة المرتفعة لحوادث الطرق في مصر. وتحصد حوادث الطرق آلاف الضحايا في مصر سنوياً، فيما يترقب الشارع صدور تشريع جديد للمرور يأمل أن يُظهر فاعلية في الحد من ضحاياها.


وتجاوز عدد حوادث الطرق في مصر العام الماضي 11 ألف حادثة وفق إحصاء الجهاز المركزي للتعبئة العامة، وقتل خلالها أكثر من 3 آلاف مواطن، وجرح نحو 14 ألف آخرين.

وقتل 5 مواطنين أمس، بينهم 3 من أسرة واحدة، في حادث انقلاب سيارة على الطريق الصحراوي الشرقي في محافظة بني سويف، ما أسفر عن مقتل جميع من بداخلها، وأشارت التحريات الأولى حول الواقعة إلى انقلاب السيارة مرات عدة، ما أدى إلى مقتل ركابها كافة، وعادة ما ترتبط تلك الحوادث بعدم تمهد الطرق والخروج عن السرعات المحددة.

وفي الفيوم، قتل 4 مواطنين آخرين إثر حادث تصادم دراجتين بخاريتين على إحدى طرق المحافظة.

ومن جهة أخرى، أرجأت محكمة جنايات القاهرة محاكمة المرشد العام لجماعة «الإخوان المسلمين» المحظورة في مصر محمد بديع، و738 آخرين من عناصر الجماعة، لاتهامهم في قضية فض اعتصام ميدان رابعة العدوية في القاهرة، في آب (أغسطس) من العام 2013. وأسندت النيابة إلى المتهمين ارتكابهم جرائم «تدبير تجمهر مسلح وقطع الطرق والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة فض تجمهرهم».

وفي غضون ذلك، أرجأت المحكمة محاكمة نجلي الرئيس السابق حسني مبارك (علاء وجمال)، و7 متهمين آخرين من كبار رجال الأعمال، في قضية مخالفات البنك الوطني، إلى جلسة 15 أيلول (سبتمبر) المقبل، لإيداع اللجنة الفنية المشكلة في وقت سابق لفحص أوراق القضية وإبداء الرأي الفني تقريرها فيها. وأحال النائب العام السابق المستشار عبدالمجيد محمود في أيار (مايو) من العام 2012 علاء وجمال مبارك والمتهمين الآخرين في القضية على محكمة جنايات القاهرة. وأسندت النيابة إلى المتهم جمال مبارك اشتراكه بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظفين عموميين في جريمة التربح والحصول لنفسه وشركاته بغير حق على مبالغ مالية، واتفقوا فيما بينهم على بيع البنك الوطني لتحقيق مكاسب مالية لهم ولغيرهم ممن يرتبطون معهم بمصالح مشتركة، وتمكينه من الاستحواذ على حصة من أسهم البنك عن طريق إحدى الشركات في دولة قبرص، التي تساهم في شركة الاستثمار المباشر بجزر العذراء البريطانية.

وأسندت النيابة أيضاً للمتهم علاء مبارك اشتراكه مع موظفين عموميين بطريقي الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة التربح، والحصول على مبالغ مالية من خلال شرائه أسهم البنك الوطني بناء على المعلومات الجوهرية من باقي المتهمين.