موجة حر تودي بحياة 65 شخصاً في باكستان

اسلام آباد - رويترز |
رويترز.

أودت موجة حر بحياة 65 شخصاً في مدينة كراتشي بجنوب البلاد في الأيام الثلاثة الماضية، وسط مخاوف من ارتفاع عدد الوفيات في ظل استمرار الموجة، وفق ما أعلنت منظمة للرعاية الاجتماعية اليوم (الثلثاء).

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحرارة وصلت إلى 44 درجة مئوية أمس. وتزامنت الموجة الحارة مع انقطاع للكهرباء وحلول شهر رمضان.

وقال فيصل إدهي الذي يدير مؤسسة «إدهي» المشغلة لعدد من المشارح وخدمة إسعاف في أكبر مدن باكستان، إن «غالبية الأشخاص المتوفين لقوا حتفهم في مناطق فقيرة من المدينة». ولم يتسن الوصول لمسؤول بالحكومة للتعليق.

لكن وزير الصحة في إقليم السند فضل الله بيشوهو نفى في تصريح لصحيفة محلية وقوع أي وفيات نتيجة الموجة الحارة.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول قوله «المستشفيات والأطباء فقط هم من يقررون سبب الوفاة، سواء نتيجة ضربة شمس أم لا. أرفض تماما (ما تردد) عن وفاة أناس تأثرا بالموجة الحارة في كراتشي».