الجزائر :ذبح مدنيَين في مسجد

الجزائر - عاطف قدادرة |

ذبح مسلحون قبل صلاة فجر الإثنين مدنيَين اثنين داخل مسجد خالد بن الوليد في بلدة وادي السبع جنوب محافظة سيدي بلعباس التي تبعد 430 كيلومتراً من غرب العاصمة الجزائر. وعرّفت السلطات القتيلين بأنهما مؤذن متطوع في المسجد وأحد المصلين وهو متقاعد من «الحرس البلدي»، مشيرة إلى أنهما في عقد الستينات.


ولم تتبن أي جهة العملية التي تذكر بممارسات ارتكبتها جماعات مسلحة ضد مصلين وأئمة في بلدات نائية خلال السنوات الماضية. وقال مرجع رسمي إن الأمر يتعلق الأمر بمؤذن المسجد ومواطن يبلغان من العمر 64 و68 سنة و كلاهما من منطقة وادي السبع. ويقع مسجد خالد ابن الوليد في حي متاخم لغابات تقع شمالية وسط بلدة وادي السبع، وهو معزول نسبياً عن باقي المجمعات السكنية، ما يُسهّل عملية استهدافه من قبل المسلحين.

وأرسلت السلطات تعزيزات عسكرية وأمنية كبيرة جداً إلى البلدة، علماً ان اي محافظة لم تشهد منذ سنوات عمليات مماثلة تستعيد أساليب سنوات التسعينات من القرن العشرين حين نفذت جماعة مسلحة تصفيات محددة ضد أشخاص في بيوتهم المساجد أو أثناء تسوقهم.

على صعيد آخر، سلّم إرهابي يدعى «ابو عيسى» نفسه إلى السلطات في محافظة تمنراست. ووصفته وزارة الدفاع بأن «إرهابياً خطيراً مسؤول في تنظيم إرهابي ينشط بمنطقة الساحل»، مشيرة إلى أنه التحق بجماعات ارهابية عام 2015 وسلّم نفسه وفي حوزته رشاش ثقيل وكمية من الذخيرة.