«نيكاي» يتراجع بفعل تضرر أسهم شركات السيارات

طوكيو - رويترز |

تراجعت الأسهم اليابانية لأدنى مستوى في أكثر من أسبوعين اليوم (الخميس)، متأثرة بانخفاض الشركات المصنعة للسيارات بعدما فتحت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقاً محلياً في شأن واردات السيارات والشاحنات قد يؤدي لفرض رسوم جمركية جديدة.

وانخفض المؤشر «نيكاي» القياسي 1.1 في المئة ليغلق عند 22437.01 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ التاسع من الشهر الجاري.

وقفز مؤشر للتقلبات إلى 18.29 وهو أعلى مستوى منذ منتصف نيسان (أبريل) الماضي. وتراجع مؤشر قطاع معدات النقل ثلاثة في المئة، وكان أسوأ القطاعات أداء بعد أنباء التحقيق الأميركي.

وانخفض سهم «تويوتا موتور كورب» 3.1 في المئة، بينما نزل سهم «سوبارو كورب» 2.5 في المئة، وهوى سهم «مازدا موتور كورب» 5.2 في المئة. وتراجع سهم «نيسان موتور» 1.8 في المئة، بينما انخفض سهم «هوندا موتور» 3.4 في المئة.

وتراجع سهم «جي اس يواسا» التي تصنع بطاريات السيارات الليثيوم مع «هوندا» 4.5 في المئة، بعدما أفادت صحيفة «نيكاي» الاقتصادية أن الشركة ستتشارك مع «كونتيمبوراري أمبريكس تكنولوجي»، أكبر شركة لصناعة البطاريات في العالم، لتطوير بطاريات سيارات كهربائية تعتبرها الشركة أساسية لاستراتيجيتها العالمية.

وهوى سهم «شيمامورا» لمتاجر الملابس منخفضة السعر 5.8 في المئة، بعدما أعلنت الشركة انخفاض مبيعاتها على أساس سنوي بسبب برودة الطقس.

وانخفض المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقا 1.2 في المئة إلى 1775.65 نقطة.