«فورد موستانغ» الرياضية الكوبيه الأكثر مبيعاً

فرنسوا حبشي |

احتفلت فورد موستانغ بعيدها الـ54 ولا يبدو أنّ وهجها قد خفّ مع مرور الزمن. فقد أدّى الطلب العالميّ على طراز عام 2018 إلى جعل فورد موستانغ السيارة الرياضيّة الكوبيه الأكثر مبيعاً في العالم للسنة الثالثة على توالياً، بينما أثبتت مكانتها الرائدة على مواقع التواصل الاجتماعيّ بصفتها السيارة الواردة في أكبر عدد من الـ «هاشتاغ» في العالم. وقد أضحى الشغف حيال هذه السيارة الأسطوريّة أقوى من أيّ وقت مضى لدى المعجبين من الأعمار المختلفة.


بلغت مبيعات موستانغ 125809 سيارة عام 2017 (81866 وحدة منها في الولايات المتحدة أي ثلث الكمية في أسواق التصدير)، وفق تحليل فورد لبيانات تسجيل المركبات الجديدة الأكثر حداثة من شركةIHS Markit. وهذه البيانات التي تجمع من الحكومات والمصادر الأخرى، تجسّد 95 في المئة من حجم المركبات الجديدة في أكثر من 80 بلداً، تضع موستانغ في الصدارة أمام السيارات الرياضيّة الكوبيه المنافِسة. وتُعتبر موستانغ GT مع محرّك V8 سعة 5.0 ليتر الطراز الأكثر شعبية حول العالم.

ويتميّز طراز 2018 المحدّث بتكنولوجيا جديدة، بما في ذلك ناقل الحركة الأوتوماتيكي بـ10 سرعات، ونظام العادم الجديد مع صمامات ناشطة المخصّص للأداء العالي، وبالطبع لوحة القيادة الرقميّة القابلة للتخصيص قياس 12 بوصة المستوحاة من فورد GT.

وعلى رغم أنّ السيارات الرياضيّة كانت تستقطب الرجال عادة في الولايات المتحدة، إلا أنّ موستانغ بدأت تستهوي النساء في شكل متزايد. بينما كانت مبيعات السيارات الرياضيّة متدنّية لدى «الجنس اللطيف»، أظهرت أبحاث فورد ارتفاع عدد النساء اللواتي يشترين موستانغ بنسبة 10 في المئة في الأعوام الخمسة الماضية.

وتشتمل السيارات الرياضيّة الكوبيه على الطرز ببابين وتلك القابلة للكشف وفق تصنيف شركة IHS Markit.

واحتفالاً بشعبيّة موستانغ وتجسيداً لعيدها الـ54، كشفت فورد الشرق الأوسط النقاب عن فسيفساء مدهشة مصنوعة من مئات الصور التي أرسلها عشاق موستانغ الإقليميين، والتي نسّقت لتشكّل الشعار الأسطوريّ لسيارة الفرس الرياضيّة، وقدّم هذا الابتكار الاستثنائيّ الفريد للمرّة الأولى في المنطقة.

فقبل حلول يوم موستانغ، طلبت فورد من المعجبين في الشرق الأوسط أن ينشروا صوراً لسياراتهم من هذا الطراز على موقع إنستغرام مع هاشتاغ Mustang54#. وقد جمعت هذه الصور لإنشاء فسيفساء، الأولى من نوعها في المنطقة.