الأسماك الزيتية مفيدة للقلوب

نيويورك - رويترز |

على من يتناولون حصتين على الأقل أسبوعياً من الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل والرنجة والتونة أن يستمروا في ذلك لأن الأطباء الأميركيين ما زالوا يقولون إنها طريقة جيدة للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات.


لكن هذا لا يعد وصفة طبية لتناول السمك المقلي مع البطاطا. فالتقرير العلمي الجديد يؤكد توصيات الجمعية الأميركية للقلب عن أضرار السمك المقلي ويشدد على فوائد تناول حصتين أسبوعياً مقدار كل منهما مئة غرام تقريباً من السمك بخاصة الأسماك الزيتية المتنوعة الغنية بأحماض «أوميغا 3» الدهنية.

وقال كبير الباحثين في التقرير الإرشادي العلمي إريك ريم من كلية تي.إتش تشان للصحة العامة في بوسطن التابعة لجامعة هارفرد، إن هذه التوصيات يجب أن تكون تذكيراً بتناول السمك لمن يميلون إلى اتباع النظام الغذائي الغربي التقليدي المعتمد على الإكثار من تناول اللحوم والبطاطا والتقليل من الفاكهة والخضر والحبوب الكاملة.

وكتب ريم وزملاؤه في دورية «سيركيوليشن» أن الأبحاث السابقة ربطت بين أحماض «أوميغا 3» الدهنية وتراجع خطر الإصابة باضطراب ضربات القلب وبانخفاض مستوى الدهون في الدم والحد من خطر الترسبات التي تسد الشرايين، وكذلك تخفض ضغط الدم قليلاً.

وفي التقرير الإرشادي العلمي، أشار الباحثون إلى أن تناول حصتين في الأسبوع من الأسماك بخاصة تلك الغنية بأحماض «أوميغا 3» الدهنية قد يساعد على الحد من خطر الإصابة بقصور القلب ومرض القلب التاجي والسكتة القلبية وأكثر أنواع السكتات شيوعاً.

وتحدث الأطباء أيضاً عن عامل يجعل بعض الناس يبتعدون عن تناول السمك وهو التسمم بالزئبق الموجود في أكثر المأكولات البحرية، لكن التقرير لفت إلى أن التسمم بالزئبق لا يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب عند البالغين وأن فوائد تناول الأسماك تفوق أي أخطار مرتبطة بالزئبق.