بويول: نملك فريقاً أفضل من الريال

برشلونة - رويترز |

يشعر قائد برشلونة السابق كارليس بويول «بغضب» بسبب فوز ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الـ 13 وتعزيز رقمه القياسي، وقال إنه ينبغي على الفريق تغيير أولوياته.


وفاز ريال 3-1 على ليفربول في كييف يوم السبت الماضي ليتوج باللقب للمرة الثالثة على التوالي ويخطف الأضواء من غريمه برشلونة الذي أحرز لقبي الدوري المحلي وكأس الملك هذا الموسم، ونقلت صحيفة لافانجوارديا عن بويول قوله أمس (الاثنين): «أنا مقتنع أننا نملك فريقاً أفضل من مدريد لكنه فاز بدوري الأبطال أربع مرات في آخر خمس سنوات».

وأضاف: «أعتقد أن الحل يتعلق بتحديد أولوياتنا سريعاً.

نحن نفقد فرصة وأنا أشعر بالغضب كمشجع لبرشلونة، الفوز بالثلاثية أمر صعب كما تظهر الإحصاءات لذلك أعتقد أن أكثر شيء منطقي هو خروج كأس الملك من حساباتنا»، وتابع: «لا تفهموني بشكل خاطئ، فأنا أحب اللعب في النهائي لكن مشوار البطولة يجب أن يكون للاعبين البدلاء واللاعبين الشبان لإظهار إمكاناتهم سواء جيدة أم لا»، وتوج برشلونة بكأس الملك أربع مرات متتالية، لكن خلال هذه الفترة لم يتمكن من اجتياز دور الثمانية لدوري الأبطال سوى مرة واحدة عندما أحرز اللقب في 2015.

وقال بويول: «نملك فريقاً رائعاً، ونملك ليو (ميسي)، وأعتقد أن دوري الأبطال ترك انطباعاً أكبر كثيراً على الفائز بالكرة الذهبية».

وزاد: «ليس لدي أي شك في من يكون أفضل لاعب في العالم، لكن ميسي يجب أن يظهر موهبته أمام الجميع في الدوري الإسباني وأوروبا. أنا متأكد أنه سيتفق معي في ذلك»، ونال ميسي وكريستيانو رونالدو جائزة الكرة الذهبية خمس مرات لكل منهما.

لكن المهاجم البرتغالي حصل عليها ثلاث مرات في آخر أربع سنوات، وتزامن ذلك مع تتويج ريال بدوري الأبطال في 2014 و2016 و2017.