مقتل جندين مصريين و8 متشددين في سيناء

عناصر من القوات المسلحة المصرية المشاركة في العملية سيناء 2018 (فايسبوك الناطق العسكري)
القاهرة - أ ف ب |

قتل جنديان مصريان وثمانية متشددين في الحملة التي يقوم بها منذ التاسع من شباط (فبراير) الماضي الجيش المصري في وسط وشمال سيناء لملاحقة متشددي الفرع المصري لتنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش)، بحسب بيان نشرته القوات المسلحة اليوم (الثلثاء).


واكد البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للناطق العسكري على «فايسبوك» ان العمليات أسفرت «خلال الايام الماضية» عن «القضاء على عدد 8 فرداً تكفيرياً خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة وضبط عدد من الأسلحة والذخائر بوسط وشمال سيناء».

واضاف البيان انه «نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة في مناطق العمليات استشهد عدد (2) مجند وأصيب ضابط و3 مجندين أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الإرهابية».

واكد البيان انه تم القاء القبض على «64 فرداً من المطلوبين جنائياً والمشتبه بهم واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم».

ولا يُسمح للصحافيين والمنظمات غير الحكومية بدخول مناطق العمليات.

وقبل أسبوع قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» غير الحكومية إن الجيش المصري تمادى في أعمال هدم المنازل والبنايات التجارية في شمال سيناء ضمن حملته العسكرية ضد «داعش».

واكدت المنظمة ومقرها في نيويورك في تقرير نشر على موقعها أن «أعمال الهدم الجديدة طاولت مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية وما لا يقل عن 3 آلاف بيت وبناية تجارية، فضلاً عن 600 بناية تم هدمها في كانون الثاني (يناير)، وهي الحملة الأكبر من نوعها منذ بدأ الجيش رسمياً أعمال الإخلاء في 2014».

لكن الناطق العسكري المصري أكد ان «حجم التعويضات للاهالي المتضررين بلغ أكثر من 900 مليون جنيه مصري (50 مليون دولار)».

واشار الى «قيام القوات المسلحة بتوفير السلع الأساسية والإحتياجات الإدارية والطبية كافة للمواطنين في مناطق العمليات (...) وتأمين وصول الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية للاهالي».

ومنذ 2013، تخوض قوات الامن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات متطرفة بينها الفرع المصري لـ«داعش» (ولاية سيناء) المسؤول عن عدد كبير من الاعتداءات الدموية في البلاد.