لتمكين مستفيدي «الضمان» من الالتحاق بسوق العمل

«العمل» تبرم 10 مذكرات تفاهم مع جمعيات خيرية وتعاونية

مسؤولي وزارة العمل والجمعيات الخيرية والتعاونية في لقطة تذكارية عقب توقيع الاتفاقات. (الحياة)
الرياض - «الحياة» |

أبرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مذكرات تفاهم مع 10 جمعيات خيرية وتعاونية، تهدف إلى تحقيق شراكة استراتيجية وتعاون مثمر بين الوزارة والجمعيات؛ لتمكين مستفيدي ومستفيدات الضمان الاجتماعي للالتحاق بسوق العمل من خلال التدريب والتوظيف.


وقال وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للضمان الاجتماعي الدكتور إبراهيم الشافي، بعد إبرام المذكرات مع مسؤولي الجمعيات في مقر الوزارة في مدينة الرياض أمس (الخميس): «توقيع الوزارة لمذكرات التفاهم مع الجمعيات الخيرية والتنموية المدعومة من قبل بنك التنمية الاجتماعي يأتي لتحقيق المزيد من التعاون والتكامل بين الوزارة وهذه الجهات في جميع المجالات المشتركة التي تخدم مستفيدي الضمان الاجتماعي، واستهداف فرص العمل والأنشطة الموطنة».

وأضاف ان المذكرات تأتي بهدف تمكين مستفيدي الضمان للاندماج في سوق العمل والاعتماد على الذات ليكونوا طاقات منتجة.

ولفت إلى أن الجهات التي وقعت مع الوزارة شملت كلاً من: جمعية «حرفة» في القصيم، وجمعية «طيبة» في المدينة المنورة، وجمعية «فتاة الأحساء»، وجمعية «إنتاج» في حائل، وجمعية «اعمل» في الرياض، وجمعية «بنيان» في الرياض، وجمعية «جنى»، وجمعية «أهلية» في المدينة لتنمية المجتمع، وجمعية «أجا» في حائل، والجمعية التعاونية متعددة الأغراض بالمدينة المنورة.

ومن أبرز ما تضمنته مذكرات التفاهم، الاتفاق على دعم الأعمال الريادية للأسر المنتجة، والاستفادة من فرص التدريب والتوظيف المقدمة من الجمعيات لمستفيدي الضمان الاجتماعي ومستفيداته، والعمل على تطوير قدراتهم بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل للالتحاق فيه، وإعطاء مستفيدي الضمان وأبنائهم الأولوية في الترشيح للتوظيف بالقطاع الخاص وفق البرامج المعتمدة لدى جهات التوظيف.