«كلاركس» تعود لصناعة الأحذية في بريطانيا ... مرتكزة إلى التكنولوجيا

إعداد فاطمة رضا |

تستأنف «كلاركس» البريطانية المتخصصة في صناعة الأحذية والتجزئة الإنتاج الواسع النطاق في المملكة المتحدة للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات، عندما ينضم مصنع جديد في جنوب غرب إنكلترا إلى المصانع الموجودة في فيتنام والهند.


وقالت الشركة التي تأسست قبل 193 عاماً، والتي تعمل في أكثر من 90 سوقاً، إن المصنع الجديد الذي يقع بالقرب من مقرها الرئيسي ستصل طاقته الإنتاجية إلى 300 ألف زوج من الأحذية سنوياً.

وأُغلق آخر مصنع لـ «كلاركس» في بريطانيا، وكان في شمال غرب إنكلترا، عام 2006 بعد أن انتقل الإنتاج إلى الشرق الأقصى.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة مايك شيروود «الفرصة هنا أنه يمكننا أن نضع منشأة صناعية بالقرب من السوق الذي نبيع فيه». وقال إن الإنتاج سيبدأ خلال أسابيع.

وبدأ تراجع صناعة الأحذية البريطانية في ستينات القرن الماضي وتسارعت وتيرة هذا التراجع في الثمانينات والتسعينات بفعل استيراد منتجات أرخص ثمناً من الدول ذات الأجور المتدنية وظهور موضة الأحذية الرياضية. وتشير بيانات للاتحاد البريطاني للأحذية إلى أن الإنتاج السنوي في المملكة المتحدة وصل إلى حوالى 180 مليون زوج من الأحذية في منتصف الثمانينات، بينما يبلغ حالياً نحو 6.5 مليون زوج فقط. كما تشير البيانات إلى أن الإنتاج زاد بنحو 30 في المئة منذ عام 2008.

وقال الاتحاد إن عدد المصانع التي ما زالت تنتج الأحذية في المملكة المتحدة يصل إلى نحو 30 مصنعاً، مشيراً إلى أن تلك المصانع تصدر نحو 60 بالمئة من إنتاجها.

وقال شيروود، الرئيس السابق لأزياء كارن ميلن والذي انضم إلى «كلاركس» كرئيس تنفيذي عام 2016، إن المصنع الجديد البالغة تكلفته ثلاثة ملايين جنيه استرليني (أربعة ملايين دولار) سيجمع بين العمالة الماهرة وتكنولوجيا الروبوت، وإنه خلق نحو 80 فرصة عمل جديدة.

وأضاف «نظرنا إلى صناعات السيارات والطيران واستخدمنا بعضاً من هذه التكنولوجيا لإحداث تغيير كبير في الطريقة التي نصنع بها الأحذية».