إصدار أكسكاليبور سبايدر بريللي توربيون واحدة محلقة

إعداد فاطمة رضا |

شكلّ سباق موناكو حدثاً رئيسياً في شهر أيار (مايو) مع الجوّ الحماسي الذي عاشه هواة عالم سباق السيارات وصناعة الساعات الفاخرة بفعل فوزٍ ثنائي.


أشار عَلَم الفوز الأول إلى اللحظة التي عبر فيها الفائز بهذا السباق العالمي خطَّ الوصول، في حين يعود العَلَم الثاني إلى الإطلاق الرقمي لإصدار روجيه دوبوي بيريللي الثاني الذي تجسّده ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريللي بتوربيون واحدة محلّقة. تتضمّن مجموعة خياراتها التصميميّة الجديدة المُفعمة بالأدرينالين عدّةً مجانية PitStop Collector Box من السوارات القابلة للتبديل والمتوافقة مع ألوان الإطارات الفائزة، كما يذكّر كلّ واحد منها بالشراكة الحيّة القائمة بين الدار التي تجرؤ على التميّز والشركة الأيقونية لصناعة الإطارات.

دخلت دار روجيه دوبوي ساحة رياضة السيارات مع طرح ساعات لافتة في العام 2017 تمّ إطلاقها خلال فعاليّات فريدة من نوعها. بدءاً من اتحادها مع شركة التصميم الأيقونية Italdesign في معرض السيارات العالمي الشهير في جنيف وصولاً إلى إطلاق شراكاتها Perfect Fit وRaging Mechanics مع بيريللي ولامبورغيني...

توفّر هذه الروابط الراقية فُرصاً مثالية لدعوة عملاء روجيه دوبوي إلى مساحات سباقات السيارات المتطوّرة لكي تبلور بشكل أكيد ما يحصل عندما يلتقي مهندسون سبّاقون مع صانعي ساعات استثنائيين. في العام 2018، لا تشير كلمة «محلّقة» لدى روجيه دوبوي إلى تعقيد ساعاتي لافت فحسب، إنما تعبّر أيضاً عن أداء الدار الإجمالي وهي تكشف النقاب عن إضافات جديدة إلى سلسلة ساعات أكسكاليبور.

رموز لونيّة حصريّة

يتجلّى أحدث تجسيد لهذه العلاقات الوطيدة مع أبطال السباقات من خلال تعبير روجيه دوبوي الحصري عن رموز بيريللي اللونية التي تميّز السوار المتوافر بإدخالات مطاطية من إطارات بيريللي الفائزة بسباقات رسمية. وتخطو روجيه دوبوي وبيريللي خطوةً إضافية مع ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريللي بتوربيون واحدة محلّقة وتأتي ذروة الهندسة الميكانيكية هذه مع لمسةٍ إيجابية أخرى. وهكذا شكّلت نهاية السباق لحظةً حماسية بالنسبة إلى محبّي رياضة السيارات وهواة الساعات على حدٍّ سواء حيث أن ساعة روجيه دوبوي الجديدة تمّ إطلاقها بحلّتها الجديدة بعد بضعة دقائق من رفع علَم نهاية السباق.

سيتوافر هذا الإصدار الحصريّ مع عدّة خاصة PitStop Collector Box. وتحتوي هذه العدّة المستوحاة من سباقات السيارات على ما لا يقلّ عن سبعة سوارات مختلفة تذكّر بألوان بيريللي السبعة المُستخدمة في سباقات الموسم الماضي. يحمل كلّ سوار جزءاً من شعار بيريللي الموجود إلى جانب كلّ من إطارات السباقات السريعة وهو محفور بالرمز الذي تستخدمه بيريللي لتعقّب الإطارات الفائزة. كما يظهر الرمز نفسه أيضاً على شهادة الأصالة الموقَّعة من بيريللي وروجيه دوبوي. كما يترقّب العملاء المرموقون الذين سيتسنّى لهم الحصول على إحدى هذه القطع الجميلة تجربةً أخرى تتعلّق بالسباقات حيث سيحصلون على سوار إضافي (بلون الإطارات الفائزة بسباقات موناكو) خلال سباقات سيارات سنغافورة في شهر أيلول (سبتمبر).

تبديل سهل وسريع للسوار

تتميّز ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريللي بتوربيون واحدة بنظام تبديل سريع على السوار والمشبك يتيح تبديل السوار في... أقلّ من ثلاث ثوانٍ! تأتي هذه الساعة الحصريّة المتوافرة بإصدار محدود من 28 قطعة مزوّدة بعلبةٍ من التيتانيوم المكسوّ بمادة «دي أل سي» السوداء وهي تتمتّع بتصميم جديد للجسور مع رؤية شفّافة عن عيار RD508SQ الجديد واليدوي التعبئة مع مؤشر لاحتياطي الطاقة ونظام حركة مهيكل كوكبي متطوّر باللون الأسود.

أما التوربيون المحلّقة الواحدة فهي مثبّتة في موقع الساعة السابعة وهي مُحاطة بعدّادات للثواني شبيهة بعدّادات قياس السرعة مع مؤشرات مستوحاة من عالم السيارات، في حين أن مؤشر الطاقة المتعدّد الألوان يذكّر بأدوات قياس مستوى الوقود في مقصورات سيارات السباق. سيتوافر إصدار خاص لوكلاء البيع المتخصّصين من ساعة أكسكاليبور سبايدر بيريللي بتوربيون واحدة محلّقة بسوارٍ إضافي قابل للتبديل ومن دون عدّة السوارات المخصّصة للإصدار الحصريّ بالبوتيك

هواة صناعة الساعات الاستثنائية والمحرّكات السريعة، استعدّوا، فيما تتحضّر العلامة التي تجرؤ على التميّز لإطلاق ابتكارها المتطوّر المقبل.