روسيا تدعو الزعيم الكوري الشمالي إلى زيارتها

الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف (ريا نوفوستي)
موسكو، سنغافورة - أ ف ب، رويترز |

دعا الكرملين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى زيارة روسيا، فيما خصّصت سنغافورة منطقة وسط المدينة لتكون «منطقة لحدث خاص»، من أجل قمة مرتقبة ستجمع كيم بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.


وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن روسيا دعت كيم لزيارتها، مضيفاً أن زعيم الدولة الستالينية قد يزور روسيا خلال منتدى اقتصادي يُعقد في مدينة فلاديفوستوك أقصى شرق البلاد، في أيلول (سبتمبر) المقبل.

وجاءت دعوة الكرملين بعد أيام على زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بيونغيانغ ولقائه كيم.

وفي سنغافورة، خصّصت الحكومة منطقة وسط المدينة لتكون «منطقة لحدث خاص»، بين 10 و14 الشهر الجاري، من أجل قمة ترامب - كيم. وتضمّ المنطقة مقرّ وزارة الخارجية والسفارة الأميركية وفنادق كبرى، بينها فندق «شانغري-لا» الذي أفادت معلومات بأنه قد يستضيف القمة المرتقبة في 12 الشهر الجاري.

ووَرَدَ في الجريدة الرسمية أن اجتماعات ستُعقد بين واشنطن وبيونغيانغ خلال الأيام الخمسة، تشمل «نشاطات تمهيدية» وفاعليات اجتماعية مرتبطة بالقمة. وأفاد الإعلان بأن الشرطة ستشدد إجراءات التفتيش للناس والممتلكات الشخصية، وسيُحظر استخدام أشياء، مثل مكبّرات الصوت والطائرات الموجهة من بعد.

إلى ذلك، عرضت «الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية»، الحائزة جائزة نوبل للسلام، تحمّل جزء من تكاليف القمة، بما في ذلك مسألة فاتورة فندق كيم، علماً أن صحيفة «واشنطن بوست» كان أوردت أن الولايات المتحدة مستعدة للدفع، لكنها تخشى إهانة كوريا الشمالية الفقيرة.