فرنسا تخلي مخيمَين لمهاجرين وإيطاليا تطالبهم بـ «حزم حقائبهم»

عملية اخلاء المخيم في باريس. (رويترز)
باريس، روما، ليوبليانا - رويترز، أ ف ب |

باشرت الشرطة الفرنسية أمس إخلاء مخيمَين مخالفين للقانون، يضمّان مهاجرين في باريس، فيما حذّر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، زعيم اليمين المتطرف، من أن بلاده لن تصبح «مخيم لاجئين لأوروبا».


وأعلنت الشرطة في باريس أن السلطات أمرت بإخلاء مخيّم قرب منطقة كانال سان مارتان، وآخر في بورت دي بواسونييه شمال شرقي العاصمة، بعدما كانت أجلت الأسبوع الماضي حوالى ألف مهاجر من أضخم مخيّم شمال شرقي العاصمة.

في صقلية، حذّر سالفيني الذي بات وزيراً للداخلية الإيطالية، من أن بلاده لا يمكن أن تصبح «مخيم لاجئين لأوروبا»، متعهداً «الامتناع عن اعتماد خط متشدد، بل نهج حكيم»، في الحدّ من وصول المهاجرين.

وخاطب «المهاجرين السريين»، قائلاً: «الأوقات الطيبة انتهت: استعدوا لحزم حقائبكم». واعتبر أن «الهجرة السرية وظيفة مربحة»، وزاد: «من الأفضل إنفاق الأموال في البلد الأصلي. أما إذا كانت منظمات غير حكومية ترغب في القيام بعملها مجاناً، فهذا جيد».