«تعليم الرياض» تستكمل التجهيزات للعام الدراسي المقبل

تعليم الرياض تنظم 58 نادياً صيفياً. (حساب الإدارة - تويتر)
الرياض – سعد الغشام |

درس قياديون في الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض اليوم (الثلثاء)، أبرز التحديات التي تواجه بعض الإدارات خلال استعدادها للعام الدراسي المقبل.

وناقش القياديون في اللقاء، الذي عقد برئاسة المدير العام لـ«تعليم الرياض» حمد الوهيبي، إيجاد حلول لقضايا قد تواجه الإدارة في العام الدراسي المقبل، باعتبار حجم منسوبيه من الطلاب والطالبات والمدارس التابعة له.

وأوضح أمين إدارات التعليم ورثان الورثان عقب الاجتماع، أن المسؤولين أكدوا على تنفيذ خطط الاستعداد ومتابعتها على أرض الواقع، لافتاً إلى أن اللجنة ضمت غالبية الإدارات والمساعدين لأهمية أعمالها، مضيفاً أن مهام اللجنة تنحصر في متابعة الاستعداد في الإدارة والجهات المعنية والتنسيق والإشراف المباشر ومعالجة المشكلات والصعوبات التي قد تؤثر على الاستعداد والجاهزية بشكل عام.

وأشار إلى أن اللجنة ستتولى تعبئة واعتماد تقارير الاستعداد في برنامج «جاهز» الوزاري، إذ أن مدة عمل اللجنة عام دراسي كامل من تاريخ صدور تشكيلها، مبيناً أن للجنة الحق في الاستعانة بمن تراه وتحتاجه لإنجاح أعمال اللجنة وتحقيق الأهداف المرجوة، وسينبثق منها لجان فرعية لتحقيق المزيد من المتابعة والجودة وسرعة الإنجاز، إذ تم تحديد أعضائها ومسمياتها خلال الاجتماع الأول للجنة العام المدرسي.

إلى ذلك، تواصل الأندية الصيفية التابعة للإدارة استقبال وتسجيل الطلاب والطالبات في 58 نادياً صيفياً في مختلف البرامج والفعاليات التي ستشهدها الأندية طيلة إجازة صيف العام الحالي.

وأوضح المدير العام لـ«تعليم الرياض» أن الإدارة ستدعم الأندية الصيفية كونها تسهم في توفير الدعم التعليمي والترفيهي للطلاب والطالبات عبر برامج وأنشطة متنوعة تنمي فكرهم وتعزز انتمائهم لوطنهم.

وأضاف الوهيبي أن الأندية الموسمية تضم فعاليات وأنشطة رياضية وثقافية وتربوية يشرف عليها وينفذها تربويون يتمتعون بالخبرات في المجالات الثقافية والرياضية، إذ أن الإدارة حرصت على إقامة الأندية في المدارس التي تحوي المرافق الرياضية المتعددة وسعت إلى تغطية أرجاء مدينة الرياض والمحافظات التابعة لها كافة.