تراجع أسعار 38 في المئة من الأسهم القطرية

|

أنهت 38 في المئة من الأسهم القطرية تعاملات أمس على تراجع في أسعارها عند المقارنة بأسعارها أول من أمس ما يعادل 16 شركة من أصل 42 شركة جرى تداول أسهمها امس بينما ارتعفت أسعار أسهم 22 شركة، واستقرت أسهم 4 شركات لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 515 بليون ريال بزيادة قدرها 876 مليون ريال نستبها 0.17 في المئة.


وبالنظر الى الاجماليات، فنجد تراجعا في معدلات الاداء التي تشمل قيمة الأسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة التي تراجعت بنسبة 24 في المئة الى 6088 صفقات في مقابل 7960 صفقة اول من أمس، وهبطت الكمية المتداولة بنسبة 15 في المئة الى 14.2 مليون سهم، في مقابل 16.7 مليون سهم لليوم السابق، وتراجعت السيولة المتداولة أمس الى 450 مليون ريال في مقابل 564 مليون ريال بنسبة هبوط 20 في المئة.

وعلى رغم تراجع الاداء، واصل المؤشر العام للبورصة ارتفاعه بنسبة 0.19 في المئة تعادل 17.26 نقطة صعودا الى مستوى 9327.77 نقطة في مقابل 9310.51 نقطة أول من أمس، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع العام الى 9.44 في المئة.

وخالفت 3 قطاعات اتجاه البورصة الصاعد بعد تراجع مؤشراتها، كان أكبرها خسارة مؤشر العقارات المتراجع بنسبة 0.26 في المئة الى 1709 نقاط، تلاه مؤشر الصناعة الهابط بنسبة 0.12 في المئة، ثم مؤشر النقل الذي فقد 0.05 في المئة من قيمته هبوطا الى 1929 نقطة.

وفي المقابل ارتفعت مؤشرات القطاعات الـ8 المتبقية، كان أكبرها صعودا مؤشر الاتصالات المرتفع 2.41 في المئة الى 1043 نقطة، تلاه مؤشر التأمين الصاعد بنسبة 1.87 في المئة الى 3261 نقطة. وسجل مؤشر الخدمات ثالث أكبر زيادة نسبتها 0.59 في المئة تعادل 35 نقطة وصولا الى 5981 نقطة، تبعه مؤشر جميع الاسهم الصاعد بنسبة 0.22 في المئة الى 2728 نقطة، ثم مؤشر العائد الاجمالي المرتفع بنسبة 0.19 في المئة الى 16.43 الف نقطة.