خططت لتنفيذ اغتيالات وتخابرت مع جهات في طهران

السعودية: الحكم بإعدام خلية سعودية تدربت في معسكرات حزب الله بإيران

حكم المحكمة الجزائية المتخصصة بإعدام الخلية صدر بإجماع الدائرة القضائية الثلاثية. (الحياة)
الرياض – «الحياة» |

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم (الخميس)، أحكاماً ابتدائية بإعدام أربعة سعوديين كوّنوا خليةً للتخابر مع إيران، والتخطيط لاغتيال شخصيات وشروعهم في تصنيع المتفجرات والقيام بعمليات تفجيرية داخل المملكة. وصدر حكم المحكمة الجزائية المتخصصة بإجماع الدائرة القضائية الثلاثية؛ بقتلهم تعزيراً، وإغلاق مكتب سياحة وسفر يعود لأحدهم، سهل سفرهم إلى إيران، وسحب ترخيصه.

وتضمنت التهم أيضاً التدرب نظرياً وعملياً في معسكرات الحرس الثوري وأخرى تابعة لـ«حزب الله» في إيران على استخدام الأسلحة والمتفجرات وقتال الشوارع، وكيفية التخفي لتضليل الجهات الأمنية؛ حتى لا ينكشف أمرهم، واستقطاب المتدربين يعود لأحدهم؛ لإلحاقهم في تلك المعسكرات، وتجنيدهم، والتخطيط لتكوين خلايا إرهابية في الداخل، بعد تدريبهم على الأسلحة والمتفجرات والعلوم العسكرية؛ بقصد الإخلال في وحدة المملكة واستقرارها، وكذلك تهريب مطلوبين أمنياً إلى إيران وتمويل أنشطة إرهابية.

وطالب المدعي العام السعودي في جلسة عقدت خلال شباط (فبراير) الماضي، بإيقاع حكم القتل تعزيراً على أفراد الخلية. وكشفت مجريات الجلسة الأولى، التي عقدتها المحكمة عن التحاق ثلاثة من أفراد الخلية في معسكر تدريبي في إيران، والمشاركة في أعمال «شغب» في محافظة القطيف، ومحاولة استهداف رجال أمن.

واتهمت أفراد الخلية بالانضمام إلى خلية إرهابية مكونة من مطلوبين أمنياً من «أصحاب الفكر الضال المنحرف، تهدف إلى الخروج المسلح على ولي الأمر وسلطات الدولة والإفساد والإخلال في الأمن وإشاعة الفوضى وإحداث أعمال شغب وإتلاف الممتلكات العامة، وسفرهم إلى إيران والعراق والتحاقهم في معسكرات تدريب هناك، لغرض العودة إلى المملكة والإخلال في الأمن وإشاعة الفوضى والتخريب في البلاد، واستهداف رجال الأمن».

وشملت التهم أيضاً تهريب مطلوبين أمنياً إلى دولة «معادية» (إيران)، وتهريب أسلحة نارية إلى المملكة، وحيازة أربعة رشاشات من نوع «كلاشنكوف»، بقصد الإخلال في الأمن، والتواصل مع مطلوبين أمنياً، وتنفيذ توجيهاتهم الرامية إلى الإخلال في الأمن، وارتكاب أفعال إجرامية عدة.

وكذلك السفر إلى إيران بتنسيق وتخطيط مسبق مع مطلوب أمنياً موجود في إيران، والتحاقهم في معسكر تدريبي تابع لـ«حزب الله»، وتلقيهم التدريب على كيفية تصنيع وتشريك القنابل من نوع C4 وكذلك من نوع TNT شديدة الانفجار، وكذلك تمويل الإرهاب عبر عصابة منظمة، إضافة إلى تهريبه مطلوبين أمنياً من المملكة إلى إيران من طريق البحر بواسطه طراد بحري، بناء على تخطيط وتنسيق مسبق مع شخص مطلوب أمنياً موجود في إيران، لغرض إلحاقهم في معسكرات تدريب هناك، ومن ثم العودة إلى المملكة للقيام بأعمال إرهابية، بهدف الإخلال في الأمن.

وكذلك حيازة أربعة رشاشات من نوع «كلاشنكوف» وطلقات حية لسلاح رشاش وأربعة مخازن استلموها من مطلوبين أمنياً، بقصد الإخلال في الأمن الداخلي، وتهريبه سلاح «شوزن» إلى المملكة، بناء على اتفاق مسبق مع شخص مطلوب موجود في إيران، والمشاركة في مظاهرات وتجمعات مثيرة للشغب في حي الشويكه (محافظة القطيف) وترديد عبارات مناوئة للدولة.

إضافة إلى إعداد وإرسال ما من شأنه المساس في النظام العام، عبر التواصل عبر رسائل «بلاك بيري» مع شخص مطلوب أمنياً والتستر عليه، وتخزين صور لـ«حزب الله» اللبناني وصور أسلحة رشاشة وشعار الحزب وصور لزعيمه حسن نصر الله وقصيدة مناوئة للدولة.

وتضمنت التهم أيضاً تمويل الإرهاب والأعمال الإرهابية عبر عصابة منظمة، من خلال تلقي 14 ألف ريال من مطلوب أمنياً (موقوف حالياً) لغرض الإخلال في الأمن في البلاد، وتهريب أحد المطلوبين أمنياً في حينه (هالك)، ومطلوب أمني آخر إلى إيران عبر طراد بحري.