غارة عراقية تدمّر مقراً لـ «داعش»

بغداد - عمر ستار |

أعلن العراق أمس، أن طائراته المقاتلة دمرت مقر قيادة لتنظيم «داعش» الإرهابي داخل الأراضي السورية. في استمرار للتعاون بين القوات العراقية والتحالف الدولي و «قوات سورية الديموقراطية» (قسد) التي تخوض معارك على الحدود السورية- العراقية.


وعلى رغم الهزيمة الفادحة التي مني بها «داعش» في العراق، فإنه لا يزال يشكل تهديداً على حدوده مع سورية. وأفاد «مركز الإعلام الأمني» في بيان بأن «طائرات أف-16 عراقية دكّت صباح الخميس، بناء على معلومات استخباراتية دقيقة، ما يسمى مقراً للقيادة والسيطرة يضم قيادات ومسلحين من عصابات داعش الإرهابية في منطقة هجين داخل الأراضي السورية».

وأكد البيان أن الضربات التي جاءت تنفيذاً لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وبإشراف وتنسيق قيادة العمليات المشتركة «حققت أهدافها وتم تدمير الموقع بالكامل». ووجهت القوات الجوية العراقية ضربات جوية عدة لأهداف تابعة لـ «داعش» في سورية منذ العام الماضي، بموافقة الحكومة السورية والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة التنظيم.