إنفانتينو: روسيا مستعدة للترحيب بالعالم

لندن - رويترز |

قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني انفانتينو إن روسيا «مستعدة بنسبة مئة في المئة» لاستضافة نهائيات كأس العالم، في ظل محاولته التعامل مع المخاوف في شأن العنصرية وحقوق الانسان والأمن في الدولة المضيفة، قبل أسبوع من انطلاق النهائيات.


وستستضيف روسيا البطولة من الـ14 من حزيران (يونيو) الجاري حتى الـ15 من تموز (يوليو) المقبل، في 12 استادا تنتشر في مدن عدة، مثل موسكو وسان بطرسبرغ وسوتشي، ويعتقد انفانتينو ان المشجعين على موعد مع متعة حقيقية.

وأضاف إنفانتينو، في مقابلة عبر الفيديو: «اعتقد ان بوسعنا القول ان روسيا مستعدة بنسبة مئة في المئة، وسيرى العالم بأسره ذلك عندما تنطلق البطولة يوم الـ14 من يونيو بلقاء روسيا مع السعودية في استاد لوجينكي». وتابع «سيكون بوسع الجميع مشاهدة مدى روعة الاستادات ومدى الترحاب الذي ستبديه البلاد، اضافة إلى مدى سير التنظيم والاستعدادات على أفضل ما يكون، ستكون خبرة عظيمة». وواجهت روسيا حالا من التدقيق خلال فترة ما قبل البطولة، بسبب مواضيع تشمل أمن الجماهير والفرق، اضافة إلى العنصرية في المباريات.

وقال انفانتينو: «لن أقول انني قلق بسبب التمييز وحقوق الانسان او الأمن، لكننا سنتعامل مع هذه المواضيع بمنتهى الجدية، وسنتخذ الاجراءات المناسبة». وأضاف «إنها المرة الأولى التي نقوم فيها بفحص اعمال البناء الخاصة بالاستادات ومواقع البناء، لضمان أن أوضاع العمال ملائمة... وان تقدما حقيقيا حدث بالفعل على صعيد حقوق الانسان، والطريقة التي نتعامل بها مع التساؤلات الخاصة بحقوق الانسان».

ووعد انفانتينو بتوفير «بيئة آمنة» للجماهير التي ستسافر لحضور النهائيات.