الذهب يرتفع لكن تعافي الدولار يكبحه

لندن – رويترز |
الذهب والدولار (أرشيفية)

ارتفع الذهب اليوم (الجمعة)، مدعوماً بتنامي العزوف عن الاخطار قبيل محادثات مجموعة السبع، لكن المعدن ظل داخل أضيق نطاق أسبوعي له في أكثر من عشر سنوات بفعل تعافي الدولار الذي يكبح مكاسبه.


وتأثر الذهب سلباً أيضاً بتوقعات أن يعلن «مجلس الاحتياط الاتحادي» (البنك المركزي الأميركي) زيادة جديدة في سعر الفائدة الأسبوع المقبل. تزيد الفائدة المرتفعة كلفة الفرص البديلة الضائعة عند الاستثمار في الأصول غير المدرة للعائد مثل الذهب.

وفي الساعة 09:40 بتوقيت غرينيتش كان السعر الفوري للذهب مرتفعاً 0.2 في المئة إلى 1299.04 دولار للأوقية (الأونصة) في حين استقرت عقود الذهب الأميركية الآجلة تسليم آب (أغسطس) دون تغير يذكر عند 1303 دولارات للأوقية.

والذهب شبه مستقر منذ إغلاق الجمعة الماضية والفرق بين أعلى مستوياته وأدناها هو الأضيق لأي أسبوع منذ آب (أغسطس) 2007 عند 13.70 دولار للأوقية.

وقالت المحللة لدى «ايه.بي.ان أمرو» جورجيت بويل: «هناك عوامل معوضة - لديك الآن بعض الزيادة في الدولار لكن هناك في نفس الوقت بعض الضوضاء على صعيد التجارة قبيل اجتماع مجموعة السبع»"

وأضافت أن التركيز سينصب أيضاً على اجتماعي «مجلس الاحتياط» والبنك المركزي الأوروبي الأسبوع القادم. وقالت: «اتجاه مجلس الاحتياط سيكون مهما.. مازلنا نتوقع زيادتين أخريين بعد الأسبوع المقبل».

وارتفعت الفضة 0.1 في المئة في المعاملات الفورية إلى 16.71 دولار للأوقية بعدما سجلت أعلى مستوياتها في أكثر من ستة أسابيع أمس. ويتجه المعدن صوب زيادة 2.2 في المئة للأسبوع بأكمله وستكون الأكبر في سبعة أسابيع وتأتي تماشياً مع مكاسب في النحاس.

ونزل البلاديوم 0.3 في المئة إلى 1009.50 دولار للأوقية بينما استقر البلاتين عند 896.50 دولار.