«مرسيدس- بنز» الفئة G: إيقونة تتحدّى الزمن

فرنسوا حبشي |

تعيش مرسيدس بنز عموماً وطرزها الرياضية الاستخدام خصوصاً حالياً أفضل أيامها، ‏فإضافة إلى 5 ملايين عميل يقودون هذه السيارات حول العالم ‏والـ805 آلاف مركبة التي بيعت في العام الماضي والنمو الذي بلغ 14 في المئة، لا بد من الإشارة إلى أن شهر آذار (مارس) الماضي كان الأفضل على الإطلاق لهذه المركبات التي بلغت مبيعاتها 80 ألف وحدة ما ساهم في تحقيق رقم قياسي في الربع الأول من 2018، حيث وصلت مبيعاته إلى 211636 وحدة.


ولاكتشاف جديد الشركة الألمانية، وبعد تقديمها الفئة G الجديدة في معرض ديترويت ‏الدولي تلاها الكشف عن الفئة G63 AMG في معرض جنيف الدولي الأخير، توجهت «الحياة» إلى مدينة بربينيان الفرنسية لاختبار عراب طرز الدفع الرباعي، الذي شكّل بالنسبة لعشاق مرسيدس أيقونة حقيقية بدأت بقصة نجاح تعود إلى عام 1979 فضلاً عن أكثر من 300 ألف سيارة منتشرة في العالم مع رقم قياسي سجلته الفئة G العام الماضي بلغ 22 ألأف وحدة.

< عند تقديم الفئة G في ديترويت، أشار الدكتور ديتر زيتشه رئيس مرسيدس ‏بأن هذه المركبة جديدة بالكامل باستثناء ‏ثلاثة أمور تتمثل بمرشات المياه عند المصابيح الأمامية ومسكة الباب التي تؤكد هيبة هذا الطراز والإطار الاحتياطي في الجهة الخلفية.

يتسم تصميم G63 AMGالجديد بمظهر فريد من نوعه: الصورة الظلية المكشوفة، غطاء المحرّك الفخم، مفصلات الأبواب الخارجية، المصابيح الأمامية المستديرة، مؤشرات الاتجاه المثبّتة، مقابض الأبواب القوية، شرائط حماية العضلات مع الحواشي بلون أسود شديد اللمعان مع شعار AMG من الفضة، عجلة الغيار المكشوفة على الباب الخلفي مع غطاء من الفولاذ المقاوم للصدأ ونجمة مرسيدس ثلاثية الأبعاد.

ويتميز القسم الأمامي من G63 بشبكة رادياتير AMG الخاصة ومصدّ AMG مع مداخل الهواء الجانبية الكبيرة والتشذيب بلون فضي. وجاءت المصابيح الأمامية والمؤشرات والمصابيح الخلفية بتقنية LED عالية الأداء كمعيار قياسي، علماً أن هذه الإضاءة تستهلك طاقة أقل وتتميز بعمر افتراضي طويل.

كذلك تتوافر المصابيح الأمامية LED MULTIBEAM في شكل اختياري، وتستخدم كل واحدة منها 84 وحدة LED عالية الأداء يمكن التحكّم بها فردياً لإضاءة سطح الطريق تلقائياً مع شعاع ضوئي شديد الوهج وموجّه بدقة، من دون إبهار السائقين الآخرين على الطريق، لأن هذا التحكّم الفردي يسمح بتوزيع ضوء المصابيح الأمامية اليسرى واليمنى لتتكيّف في شكل منفصل وسريع وديناميكي وتتناسب مع الوضع المتغيّر على الطريق، ما يحسّن السلامة لمستخدمي الطريق جميعهم.

واحتفظت هذه المركبة بشكلها الصندوقي الشهير مؤكّدة طابعاً كلاسيكياً محافظاً على هوية ثابتة. كما باتت أعرض بمقدار 100 ملم، إضافة إلى اعتمادها منصة جديدة ساهمت بخفض وزنها نحو 408 كلغ مقارنة مع الطراز الحالي، ما ساهم بكفاءة استهلاك الوقود إلى جانب توفير أداء أفضل لهذه الـ SUV الفاخرة على سرعات عالية. كذلك حصلت الفئة G الجديدة على قدر إضافي من الديناميكية الهوائية في تصميم هيكلها.

تجديد داخلي بالكامل

عند دخولي المقصورة، ظهر أمامي التصميم الفاخر والعصري جداً، ما يتأكد من خلال شاشة ترفيه ومعلومات عريضة قياس 12.3 بوصة مستوحاة من الفئة S، فضلاً عن فتحات التكييف ذات التصميم المميز للغاية مع لمسات عدة باللون المعدني. ويلفت نظرك المقود الجديد المأخوذ من الفئة S أيضاً ولوحة العدادات الجديدة، وخفض عدد الأزرار ما يسمح للسائق بالتركيز على القيادة. من الداخل أيضاً، زخارف خشبية ومعدنية ومن ألياف الكربون، ولوحة عدادات رقمية اختيارية قياس 12.3 بوصة، ونظام صوتي قياسي من 7 سماعات واختياري من 16 سماعة.

كذلك زوّدت المقاعد الأمامية بنظام تبريد وتدفئة وتدليك، كما ستتوافر بخيارات عدة من الكسوة، فيما ستحصل الأبواب والكونسول الوسطي في شكل اختياري على كسوة من جلد النابا. وتتوافر مساحة أفضل للسائق والركاب في مقصورة مرسيدس الفئة G، إذ استوحيت مستويات الفخامة والراحة من الفئة S. كما باتت المنصة الجديدة (body-on-frame) أطول، ما يمنح الركاب مساحة أكبر خاصة في الخلف حيث زادت المساحة المخصصة للساقين بمقدار 150 ملم.

قدرات «عابرة»

على مستوى المحرّكات، نالت الفئة G الجديدة محرّكين يعملان على البنزين، الأول مكوّن من 8 أسطوانات V8 سعة 4.0 ليتر مع شاحني هواء توربو يولّد قدرة 422 حصاناً وعزم 610 نيوتن متر، ويستهلك ما معدّله 11.5 ليتر من الوقود لكل 100 كلم، وينبعث منه 263 غ/كلم من غاز ثاني أوكسيد الكربون. ونجد المحرّك الثاني في طراز G63 AMG، وهو مكوّن من 8 أسطوانات أيضاً سعة 4.0 ليتر مع شاحني هواء توربو، ويولّد قدرة 585 حصاناً وعزم 850 نيوتن متر، ليتسارع من السكون إلى 100 كلم/س خلال 4.5 ثانية إضافة إلى سرعة قصوى مقدارها 220 كلم/س، علماً أن معدّل استهلاك الوقود يبلغ 13.1 ليتر لكل 100 كلم وانبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون 299 غ/كلم.

وللمزيد من الكفاءة، جهّزت مرسيدس AMG محرك V8 في طراز G63 بنظام إدارة الأسطوانات AMG Cylinder Management. وعندما لا نكون محتاجين إلى كثير من العزم والقدرات توقف الأسطوانات الثانية والثانية والخامسة والثامنة، مما يقلل في شكل كبير من استهلاك الوقود.

عندما يختار السائق نمط القيادة «الراحة»، فإن نظام إلغاء تنشيط الأسطوانة متاح في نطاق سرعة المحرّك الواسع من 1000 إلى 3250 دورة في الدقيقة. تعلم قائمة AMG الرئيسة على لوحة العدادات السائق ما إذا كان نظام إلغاء تنشيط الأسطوانة قيد الاستخدام، وما إذا كان المحرّك يعمل في نطاق التحميل الجزئي أو الكامل. ويتم الانتقال من 4 إلى 8 أسطوانات بسرعة وسلاسة، بحيث لا يشعر الركاب بأي فقدان للراحة على الإطلاق.

تطور أكثر من لافت

يُعتبر نظام التعليق الإلكتروني المتكيّف المصمم لتحسين أداء الفئة G على كل من الطرق المعّبدة والوعرة، اختيارياً مع طراز G500 وقياسياً مع G63 AMG. وهو يجمع بين نظام تفاضلي أكثر سهولة وأوضاع القيادة الجديدة على الطرق الوعرة، ويُطلق عليها اسم «G-Mode» ويفعّل عند اختيار النطاق المنخفض أو إذا كان الترس التفاضلي الوسطي مقفلاً، ما يؤدّي إلى تغيير إعداد الدفع بالعجلات الأربع من أمامي/ خلفي افتراضي 40/60 إلى 50/50، ويضبط تخميد التعليق والخانق والتوجيه لتحسين قدرات الفئة G على الطرق الوعرة.

ومع الفئة G63 يأتي G Mode أكثر اتساعاً، مع إضافة إعدادات مخصصة من Trail، Sand و Rock في محاولة للتعويض عن زاوية الاقتراب الضئيلة في G63، وعجلات قياسية بحجم 20 بوصة أو اختيارية مقاس 22 بوصة. يذكر أن G500 زوّد بعجلات مقاس 18 بوصة أو 20 بوصة اختيارياً، كما يمكن اختيار إطارات مختلف التضاريس على أي من الطرازين.

عند استلامي دفة المقود على متن الفئة G في جنوب فرنسا، أمكنني القول أنه من ورائها تشعر وكأنك على متن الطراز القديم من ناحية الرؤية القيادية عينها، لكن مع مركبة حديثة في شكل ملحوظ.

وبعد اجتيازي مجموعة من الحواجز والعقبات الصعبة، وجدت G500 أفضل توازناً على الطرق الوعرة، علماً أن المحرّك المكوّن من 8 أسطوانات نال حياة جديدة وديناميكية من خلال علبة التروس المتضمنة 9 سرعات، التي تلعب دوراً أساسياً في كبح جماح هذه المركبة مع صوت أقل ما يقال عنه بأنه رائع، ومن أجمل أصوات محركات الـV8.

كذلك لاحظت تحسين التماسك في شكل كبير للغاية مع شعور بسيط أنك على متن شاحنة، لكن ذلك يصب في مصلحة السلاسة على الطرق الوعرة وتوجيه أكثر دقة من السابق. أما الأكثر إثارة للإعجاب فهو التحسّن في جودة الركوب في سيارة G500 المزوّدة بنظام التعليق الإلكتروني المتكيّف، حيث باتت السيارة أكثر نعومة وأشد تسامحاً إلى جانب عزلها الركاب عن المطبات والكدمات على الطريق والتخفيف من حدة تحرّك الجسد وتحسين طريقة حركة G500 عند الزوايا والمنعطفات.

المحرّك

عدد الأسطوانات V8

السعة (ليتر) 4.0

القدرة (حصان/د.د) 585

العزم (نيوتن متر/د.د) 850

المقاييس

الطول (ملم) 4670

العرض (ملم) 1870

الارتفاع (ملم) 1950

طول قاعدة العجلات (ملم) 2850

نقل الحركة

الدفع رباعي

علبة التروس أوتوماتيكية من 9 سرعات

الأداء

السرعة القصوى(كلم/س) 220

تسارع من صفر إلى 100 كلم/س (ثوانٍ) 4.5

معدّل استهلاك الوقود (ليتر/100 كلم) 13.1

نسبة انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون (غ/كلم) 299