اجتماع أمني رباعي في بغداد

بغداد - «الحياة» |

شهدت العاصمة العراقية بغداد أمس، اجتماعاً ضم رؤساء وفود الدول المشاركة في مركز تبادل المعلومات الرباعي، الذي يضم العراق وسورية وإيران وروسيا. ودعا المشاركون في الاجتماع إلى استمرار التنسيق والتعاون بين أعضاء المركز حتى بعد القضاء على «داعش».


في وقت كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، عن عودة نشاط وتحركات تنظيم «داعش» الإرهابي في 3 مناطق فاصلة مع محافظة صلاح الدين. وأفادت «مديرية الاستخبارات العسكرية العامة» في بيان، بأن «مديرها ترأس اجتماع مركز تبادل المعلومات الرباعي، وأعرب عن ثقته بتوطيد العلاقات بين دول المركز واستمرارها وبما يخدم مصالح الدول المشاركة فيه ويعزز أمنها الوطني والقومي». ودعا إلى «استمرار هذا التنسيق والتعاون حتى بعد القضاء على داعش». ونقل البيان عن رؤساء الوفود «تقديرهم الجهود الكبيرة التي يبذلها مدير الاستخبارات العسكرية العراقية بصفته رئيساً للمركز، والتي ساهمت في تقديم معلومات مهمة سارعت بتقويض نشاطات العصابات الإرهابية في العراق وسورية»، مؤكداً أنه «تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من القضايا الأمنية التي تهم الدول الأربع والأمن الدولي والإقليمي وبحث سبل تطوير عمل المركز والخطط الكفيلة بديمومة عمله في تعزيز الأمن».

ميدانياً، أعلنت «قيادة عمليات بغداد» في بيان أن «القوات الأمنية دهمت أحد المباني في حي الخضراء غرب بغداد، حيث كان يختبئ إرهابي خطير ملقب بالشورتاني، واعتقلته وبحوزته 8 عبوات ناسفة و8 بطاريات تفجير».

وفي الأنبار، نفى عضو مجلس المحافظة فرحان محمد الدليمي، تقارير صحافية عن وجود قوات أجنبية في مهمتها توفير الحماية لطريق بغداد– عمان– دمشق الدولي. ووصف المعلومات التي تحدثت عن استلام شركة أمنية أميركية مهمات عملها لتأمين الطريق بأنه «عار من الصحة».