طائرة صينية أقلعت من بيونغيانغ حطت في سنغافورة

كيم في مطعم للمأكولات البحرية في بيونغيانغ (أ ف ب)
سنغافورة - أ ف ب، أ ب، رويترز |

حطّت أمس طائرة في سنغافورة، بعد رحلة مباشرة نادرة من بيونغيانغ، عشية وصول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لعقد قمة تاريخية تجمعه بالرئيس الأميركي دونالد ترامب.


وأثار وصول رحلة «آر تشاينا» الرقم 330 إلى مطار تشانغي، تكهنات بأن وفداً من قياديّي كوريا الشمالية انضمّ إلى فريق يرأسه كيم تشانغ سون، أحد المساعدين المقربين من كيم، والموجود الآن في سنغافورة للإعداد للقمة.

وتوقع مصدر مطلع على ترتيبات الزيارة أن يصل كيم إلى المطار ذاته اليوم، حيث يُرجّح أن يستقبله رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ.

وعززت السلطات إجراءاتها الأمنية حول فندق «سانت ريجيس» وسط سنغافورة، وهو واحد من الفنادق التي يُتوقع أن تستضيف الزعيمين اللذين سيجتمعان بعد غد في منتجع جزيرة «سنتوسا»، ويُرجّح أن تركّز محادثاتهما على نزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية وبرنامجها الصاروخي، في مقابل حوافز ديبلوماسية واقتصادية.

واختتم وزير خارجية سنغافورة فيفيان بالاكريشنان زيارة إلى واشنطن وبيونغيانغ، وقال في بكين إن الجانبين أعربا عن شكرهما لاستضافة سنغافورة القمة في غضون مهلة وجيزة. وأضاف: «يسعدني أن أقول إنه حتى الآن، كل الأمور تمضي في شكل جيد. الأميركيون والكوريون الشماليون راضون عن الترتيبات».

ورفعت سنغافورة درجة التأهب، مع اقتراب موعد القمة، ووضعت السلطات حواجز في شوارع وشددت إجراءات الأمن حول فندقَي «سانت ريجيس» و «شانغري لا» الفخمين اللذين يُتوقع أن يقيم فيهما الزعيمين خلال زيارتهما.

على صعيد آخر، أعلن فنان أسترالي كوميدي اشتهر بتقليده الزعيم الكوري الشمالي، أن السلطات السنغافورية احتجزته لاستجوابه في شأن آرائه السياسية، قبل السماح بدخوله البلاد. وقال هاورد إكس. الذي امتنع عن ذكر اسمه الحقيقي، إن السلطات احتجزته لساعتين واستجوبته لنحو 30 دقيقة، مشيرة إلى أنها طالبته بالبقاء بعيداً من جزيرة «سنتوسا» و «شانغري لا» اللتين تحملان صفة «مناطق خاصة» خلال القمة.