هازارد يتألق في فوز بلجيكا على كوستاريكا

رويترز.
بروكسل - رويترز |

أكملت بلجيكا استعداداتها لكأس العالم لكرة القدم على أفضل حوالى ممكن بعدما قدمت عرضاً قوياً خلال الانتصار (4-1) على كوستاريكا في بروكسل أمس (الاثنين)، الذي شهد استعراض القائد إيدن هازارد لمهاراته وسرعته.

وهز روميلو لوكاكو الشباك مرتين كما سجل دريس ميرتنز وميشي باتشواي. وغزت بلجيكا منطقة جزاء كوستاريكا، التي تقدمت (1-صفر) بشكل مفاجئ، بفضل النشيط هازارد الذي شكل عنصرا أساسيا في كافة هجمات أصحاب الأرض.

وستكون النهائيات في روسيا فرصة لبلجيكا، التي تبدأ مشوارها في البطولة بمواجهة بنما في سوتشي الاثنين المقبل، ليحقق الجيل الحالي الرائع المجد في وجود هازارد ولوكاكو وكيفن دي بروين، ومحو آثار الاخفاق في نسخة البرازيل قبل أربع سنوات وفي بطولة أوروبا قبل عامين.

وخرجت بلجيكا من دور الثمانية في نهائيات البرازيل 2014 وبطولة أوروبا 2016 في فرنسا.

وبعد مواجهة بنما، ستلعب بلجيكا أمام تونس وانكلترا ضمن المجموعة السابعة.

وضغطت بلجيكا منذ البداية وصنعت بعض الفرص، لكن دفاعها بدا مهتزا على رغم الفرص النادرة على مرماها، في ظل غياب فينسن كومباني.

وعلى عكس سير اللقاء، تقدم برايان رويز قائد كوستاريكا بتسديدة مباشرة في الدقيقة 24، مستغلا كرة وصلته بالخطأ من رأس يان فرتونن مدافع بلجيكا.

وانتفض أصحاب الأرض ليدرك ميرتنز التعادل، بعدها بسبع دقائق مستغلا تمريرة دقيقة من هازارد.

وقبل انتهاء الشوط الأول، وضع لوكاكو هداف بلجيكا فريقه في المقدمة من متابعة لتمريرة ميرتنز العرضية.

وقال مدرب بلجيكا روبرتو مارتينيز انه تلقى دفعة معنوية كبيرة، بسبب رؤيته لرد فعل فريقه عقب تأخره بهدف. وأضاف «أصبح لدي الشعور بان هذا الفريق يريد مواجهة الصعاب معاً. نحن مستعدون لكأس العالم».

وفي الشوط الثاني، أضاف لوكاكو هدفا ثالثا قبل أن يختتم باتشواي الرباعية، على رغم اجرا كوستاريكا لخمسة تغييرات على تشكيلتها التي خسرت (2-صفر) أمام انكلترا الخميس الماضي.

وتنافس كوستاريكا في المجموعة الخامسة الصعبة مع البرازيل وسويسرا، وستفتتح مشوارها بمواجهة صربيا الأحد المقبل في سمارا.

وقال مدرب كوستاريكا أوسكار راميريز، ان «كافة أفراد فريقه شاركوا بفعالية في الحد من الضرر في الشوط الثاني، وانه سيسعى لتعزيز سرعة التشكيلة مع العمل على الوصول لتمريرات أكثر دقة وإحكام الدفاع خلال النهائيات التي ستقام في روسيا».