تراجع قياسي لمعنويات المستثمرين الألمان

برلين - رويترز |

أظهر مسح أن معنويات المستثمرين الألمان تراجعت إلى أدنى مستوياتها في نحو خمس سنوات، متأثرة بالخلاف التجاري مع الولايات المتحدة ومخاوف بخصوص مدى التزام إيطاليا بمنطقة اليورو. وأفاد معهد «زد إي دبليو» للبحوث أمس، بأن مؤشره انخفض إلى -16.1 في حزيران (يونيو)، من -8.2 في أيار (مايو). وهذا أدنى مستوى للمؤشر منذ أيلول (سبتمبر) 2012. وجاءت القراءة دون متوسط التوقعات البالغ -14.0 في استطلاع أجرته وكالة «رويترز». ويحذر عدد من قادة العالم ومؤسسات اقتصادية عالمية من أن سياسات الحماية التجارية التي يتبناها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، منها فرض رسوم استيراد على الصلب والألومنيوم، تلقي بظلال قاتمة على الاقتصاد العالمي. ويذكر أن برلين في حاجة ماسة لتجنب حرب تجارية مع واشنطن، كونها أكبر مصدّر إلى الولايات المتحدة في أوروبا، وهي علاقة تبقي على وظائف أكثر من مليون ألماني.


وفاجأ ترامب حلفاء الولايات المتحدة مطلع الأسبوع حين سحب تأييده لبيان ختامي مشترك اتفق عليه قادة مجموعة السبع في كندا، وذكر الحاجة إلى «تجارة حرة ونزيهة قائمة على المنفعة المتبادلة» وأهمية مكافحة سياسات الحماية التجارية. وتتألف الحكومة الجديدة المشكلة هذا الشهر في إيطاليا من أحزاب مناهضة للمؤسسات تعهدت بتغييرات في الاتحاد الأوروبي، لكن وزير الاقتصاد قال مطلع هذا الأسبوع إن بلاده ملتزمة بالعملة الموحدة. وأجري مسح «زد إي دبليو» في الأسبوعين السابقين لأمس الاثنين، ما يشير إلى أن معظم المشاركين فيه أرسلوا تقويمهم في وقت كانت المخاوف المتعلقة بإيطاليا أبرز من تلك المرتبطة بالتجارة. وانخفض مؤشر منفصل يقيس تقويم المستثمرين للأوضاع الاقتصادية الراهنة إلى 80.6 من 87.4 الشهر الماضي، في حين بلغ متوسط التوقعات في استطلاع «رويترز» 85.0.