البرازيليون ليسوا مهووسين بكرة القدم

زوريخ - رويترز |

تشتهر البرازيل بأنها دولة مهووسة بكرة القدم، لكن تقريراً توصل إلى أن 60 في المئة فقط من البرازيليين، الذين أجريت معهم مقابلات، لديهم اهتمام بهذه الرياضة.


وجاءت الإمارات في رأس القائمة، التي أعدتها شركة نيلسن سبورتس لأبحاث التسويق، ورتبت 30 دولة، وفقا لنسبة من السكان وصفوا أنفسهم بأنهم مهتمون بكرة القدم.

وبلغت النسبة في الإمارات 80 في المئة، وجاءت تايلاند في المركز الثاني (78 في المئة) ثم تشيلي والبرتغال وتركيا (75)، فيما احتلت البرازيل، الفائزة بكأس العالم خمس مرات، مركزا متأخرا وهو 13.

وتراجعت النسبة في البرازيل من 72 في المئة في 2013، قبل عام واحد من استضافة نهائيات كأس العالم، التي شهدت خسارة قاسية لأصحاب الأرض 7-1 أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي.

ويتسم مزاج البرازيليون بالتقلب الشديد في ما يتعلق بكرة القدم، ويتغير الحضور الجماهيري في المباريات بشكل كبير، وفقا لمستويات الفرق، وما إذا كانت المباراة في مرحلة حاسمة من مسابقة، وموعد ركلة البداية، وحتى الطقس.

وفي الموسم الماضي بلغ متوسط الحضور الجماهيري في الدوري البرازيلي 16418 مشجعا فقط.

وقال التقرير إن النسبة زادت في الصين من 27 في المئة عام 2013 إلى 32 في المئة في 2017، وفي الهند من 30 في المئة إلى 45 في المئة، وفي الولايات المتحدة من 28 في المئة إلى 32 في المئة.

وجاءت بريطانيا، على رغم امتلاكها الدوري الانكليزي الممتاز، في المركز الـ17، بنسبة بلغت 51 في المئة فقط.