«الريال» يستعين بمدرب إسبانيا لوبتيجي

لوبتيجي سيقود تدريب الريال ثلاثة مواسم.
مدريد - رويترز الرياضية |

قال بطل أوروبا ريال مدريد أمس (الثلثاء) إن يولن لوبتيجي مدرب إسبانيا سيتولي تدريبه مدة ثلاث سنوات، بعد انتهاء كأس العالم في روسيا. وترك الفرنسي زين الدين زيدان المنصب قبل أسبوعين، بعد أيام من قيادة ريال مدريد إلى الفوز بلقبه الثالث على التوالي في دوري الأبطال. وقضى لوبتيجي، الذي وقع الشهر الماضي عقدا جديدا مع منتخب إسبانيا يبقيه إلى عام 2020، ثلاثة مواسم بصفة لاعب مع ريال مدريد.


وتولى المدرب، البالغ من العمر 51 عاما، مسؤولية منتخب اسبانيا في 2016، بعد استقالة فيسنتي ديل بوسكي، الذي قاد بلاده إلى الفوز بكأس العالم 2010، وبطولة أوروبا 2012.

وستواجه إسبانيا، التي لم تخسر في 20 مباراة، بقيادة لوبتيجي، جارتها البرتغال يوم الجمعة، في مستهل مشوارها بالمجموعة الثانية في سوتشي، وستلعب لاحقا مع إيران والمغرب. وقضى الحارس السابق لوبتيجي موسما في تدريب الفريق الثاني لريال مدريد (كاستيا) في 2008-2009، قبل أن يتولى تدريب منتخب إسبانيا تحت 19 عاما، في 2010.

واستمتع بالنجاح مع منتخبات الشباب، إذ فاز ببطولة أوروبا تحت 19 عاما في 2012، قبل أن يكرر الانجاز مع فريق تحت 21 عاما، بعد 12 شهرا.

لكن مسيرة لوبتيجي على مستوى الأندية كانت أقل نجاحا. وأقيل بعد فترة قصيرة في رايو فايكانو، في دوري الدرجة الثانية الاسباني في 2003، ورحل عن نادي بورتو البرتغالي، بعد الاخفاق في الفوز بأي لقب، في الفترة من 2014 إلى 2016.