المملكة تنفذ مشروع «توزيع هدية العيد» على الأيتام في باكستان

إسلام آباد – «الحياة» |

رفع رئيس منظمة سويت هوم الباكستانية زمرد خان الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على الدعم الإنساني الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية في خدمة الإنسانية حول العالم والأيتام خاصة عبر سفارة المملكة والهيئات السعودية العاملة في باكستان.


وقال في تصريح عقب زيارة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، وأعضاء السفارة لإحدى أكبر دور الأيتام التابعة للمنظمة في العاصمة الباكستانية إسلام آباد أمس، إن المملكة تعد من أكبر الداعمين لدور الأيتام في باكستان عبر رابطة العالم الإسلامي والهيئات السعودية التابعة لها، ومنها «دار يماني» التي تعد أكبر دار للأيتام على مستوى باكستان، التي يتم تشغيلها في مدينة كراتشي بالتعاون بين مؤسسة «سويت هومز» الباكستانية ورابطة العالم الإسلامي.

وتأتي هذه الزيارة في إطار مبادرة أطلقها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان لتنفيذ مشروع توزيع هدية العيد على الأطفال الأيتام في عدد من دور الايتام.

ورفع المالكي في تصريح بهذة المناسبة – بحسب وكالة الأنباء السعودية - الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على ما تقدمه المملكة من برامج إنسانية في باكستان .

وقال إننا نسعى في هذه الأيام المباركة إلى إدخال السرور والبهجة والسعادة على قلوب شريحة الأيتام وذلك من خلال تناول وجبة الإفطار معهم وتوزيع هدايا العيد، موضحاً أن هذه المبادرة جاءت امتداداً للجهود الإنسانية التي تعكف عليها المملكة العربية السعودية بتوجيهات من القيادة واستشعاراً بأحوال الأيتام وتلبية احتياجاتهم في باكستان الإسلامية. وأضاف ان هذا المشروع يتزامن مع مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتفطير الصائمين الذي تشرف عليه سفارة المملكة العربية السعودية الذي يجري تنفيذه منذ بداية شهر رمضان المبارك في أنحاء باكستان لتفطير الصائمين.