المملكة تؤكد أهمية إيجاد آليات لتشديد إجراءات الرقابة النووية على إيران

خلال مشاركة المملكة في اجتماع «وكالة الطاقة الذرية». (واس)
فيينا - «الحياة» |

أكدّت المملكة العربية السعودية أهمية إيجاد آليات لتشديد إجراءات الرقابة والتفتيش على المواقع العسكرية في إيران.


وشددت في كلمة ألقاها القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة خادم الحرمين الشريفين في النمسا السفير نبيل العشري، خلال اجتماع مجلس المحافظين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بمقر الأمم المتحدة في فيينا، الذي عُقد برئاسة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو، بحضور الدول الأعضاء بالمنظمة، على مطالب المملكة بإيجاد آليات لتشديد إجراءات الرقابة والتفتيش على المواقع العسكرية في إيران، التي من المحتمل أن تستخدمها للقيام بأنشطة نووية غير معلنة وتستهدف أمن المنطقه. كما دحض العشري- بحسب وكالة الأنباء السعودية - ادعاءات السفير الإيراني ضد المملكة خلال الاجتماع، مؤكداً استمرار المملكة في التصدي للإرهاب ومكافحته في المنطقة، المدعوم بسخاء من إيران من خلال الميليشيات الإرهابية. وأعرب العشري عن ثقة المملكة بقدرة وكفاءة الوكالة ومفتشيها في تنفيذ أعمال التحقق والرصد لبرامج إيران العسكرية النووية المعلنة وغير المعلنة.