الإفراج عن نائب الرئيس السابق للكونغو الديموقراطية

لاهاي - رويترز |

قرر قضاة المحكمة الجنائية الدولية أمس (الثلثاء) إطلاق سراح جان بيير بيمبا نائب الرئيس السابق لجمهورية الكونغو الديموقراطية، بعد إسقاط التهم الموجهة ضده لدى نظر الطعن الذي تقدم به الأسبوع الماضي.

وسيجري تسليم بيمبا إلى بلجيكا المجاورة، حيث تعيش زوجته وأطفاله الخمسة. وأمره القضاة في لاهاي ألا يدلي بتصريحات علنية في شأن قضية ثانية يواجه فيها اتهاما بالتأثير على الشهود.

وبيمبا (55 عاما) محتجز في مركز احتجاز تابع للمحكمة الجنائية الدولية منذ اعتقاله في 2008. ودين العام 2016، بارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية وحكم عليه بالسجن 18 عاماً، بعدما ارتكبت ميليشيا تحت قيادته جرائم قتل واغتصاب في جمهورية أفريقيا الوسطى المجاورة.

لكن القضاة ألغوا الإدانة الجمعة الماضي في ضربة كبرى لممثلي الادعاء. وقال قضاة الاستئناف إن «بيمبا لا يمكن أن يتحمل مسؤولية جرائم ارتكبها جنود تحت إمرته».

وهو واحد من بين أربعة أشخاص فقط دانتهم المحكمة على مدى أعوام عملها البالغة 16 عاماً كما كان الأعلى منصبا بينهم.