محمد بن زايد خلال استقباله الرئيس اليمني: التحالف أكثر قوة وتقدماً وإنجازاً في اليمن

محمد بن زايد مستقبلاً هادي في أبو ظبي (وام)
أبوظبي - شفيق الاسدي |

ناقش ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية محمد بن زايد آل نهيان، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في أبو ظبي ليل الثلثاء، العلاقات والتعاون والتنسيق المشترك، إضافة إلى مستجدات الساحة اليمنية.


وأكد محمد بن زايد أن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية «أكثر قوة وتقدماً وإنجازاً في اليمن لبسط الاستقرار وحفظ الأمن وتحرير الأرض، من أجل أن يبدأ اليمن مرحلة جديدة من السلام والبناء والتنمية بتكاتف أبنائه المخلصين».

وأشاد الرئيس اليمني بـ «دور التحالف ومساهمات دولة الإمارات الكبيرة» في مساندة بلاده، مثمناً «جهودها ومشاريعها الإنسانية في مساعدة الشعب اليمني».

وتعد زيارة هادي إلى أبو ظبي الأولى منذ نحو سنة، ويشير مراقبون إلى أنها «لقيت اهتماماً من القيادة الإماراتية».

وتزامنت مع بدء قوات الشرعية اليمنية عملية تحرير الحديدة ومينائها بدعم من التحالف. وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش كتب على «تويتر» أمس، إن تحرير الحديدة ومينائها «سيخلق واقعاً جديداً يأتي بالحوثيين الى طاولة المفاوضات».

والتقى الرئيس اليمني التقى في مكة المكرمة ليل الإثنين، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات عبدالله بن زايد آل نهيان. وبحث الجانبان في العلاقات الثنائية وتطورات الأوضاع في اليمن والجهود المبذولة لإعادة استقراره.