الرزاز يسحب رسمياً مشروع قانون الضريبة الذي تسبب باحتجاجات في الأردن

عمان – رويترز، أ ف ب |

قرر رئيس الوزراء الاردني الجديد عمر الرزاز اليوم (الخميس) أن يسحب رسمياً من مجلس النواب مشروع قانون ضريبة الدخل الذي كان أثار احتجاجات واسعة في المملكة أدت إلى استقالة سلفه هاني الملقي.

وبحسب موقع رئاسة الوزراء الاردنية الالكتروني قرر الرزاز رسمياً «سحب مشروع القانون المعدل لضريبة الدخل، وذلك خلال الجلسة الأولى لمجلس الوزراء التي عقدت اليوم»، وذلك عقب أداء الحكومة الجديدة برئاسة الرزاز القسم أمام العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني.

وكان الرزاز تعهد الخميس الماضي سحب مشروع قانون ضريبة ومراجعة العبء الضريبي بشكل كامل، ما ادى إلى وقف احتجاجات استمرت أسبوعاً ودفعت سلفه هاني الملقي للاستقالة.

واثار مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي كان سيتضمن زيادة الاقتطاعات من دخل الأفراد بنسب تتراوح بين 5 في المئة وحتى 25 في المئة، احتجاجات لم تشهدها المملكة منذ سنوات كان أبرزها العام 2011 إثر رفع الدعم عن المحروقات.

ولم تشهد العاصمة عمان أي احتجاجات تذكر، منذ أن أعلن الرزاز أنه سيسحب القانون «غير العادل» مباشرة عقب اداء القسم امام الملك.

وكان الملك عبد الله الثاني أصدر اليوم مرسوماً بتشكيل حكومة جديدة برئاسة عمر الرزاز الخبير الاقتصادي السابق في البنك الدولي. وكان الملك كلف الرزاز، وهو خريج «جامعة هارفارد»، الأسبوع الماضي تشكيل حكومة جديدة خلفاً لهاني الملقي لتهدئة الغضب الشعبي الذي أدى إلى تفجر بعض من أكبر الاحتجاجات التي شهدها الأردن منذ سنوات.