ترامب: سأتصل بالزعيم الكوري الشمالي الأحد

واشنطن – رويترز |

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم (الجمعة)، إنه يعتزم الاتصال بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون الأحد في أعقاب القمة التي جمعت بينهما في 12 حزيران (يونيو) الجاري في سنغافورة.


وقال ترامب لشبكة «فوكس نيوز» في مقابلة عندما سئل عما يعتزم فعله في عيد الأب: «في حقيقة الأمر سأتصل بكوريا الشمالية».

وقال ترامب للصحافيين في وقت لاحق خلال مؤتمر صحافي في البيت الأبيض إنه أعطى كيم رقماً تليفونياً يتيح له التواصل معه مباشرة.

وأضاف: «يمكنه الآن الاتصال بي إذا واجه أي صعوبات، ويمكنني الاتصال به».

وأصدر ترامب وكيم بيانا مشتركاً في نهاية اجتماعهما الثلثاء الماضي جدد التأكيد على التزام كوريا الشمالية العمل من أجل النزع الكامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، بينما التزم ترامب بتقديم ضمانات أمنية.

وقال معارضون ديموقراطيون في الولايات المتحدة إن الاتفاق لا يشتمل على تفاصيل وإن الرئيس الجمهوري قدم تنازلات أكثر من اللازم لكيم، الذي تخضع بلاده لعقوبات من الأمم المتحدة بسبب برامجها النووية والصاروخية وتواجه انتقادات واسعة بسبب انتهاك حقوق الإنسان.

ورداً على سؤال عن الدفاع عن سجل كيم في حقوق الإنسان قال ترامب للصحافيين: «أنتم تعرفون السبب، لا أريد أن أرى سلاحاً نووياً يدمركم ويدمر أسركم... أود إقامة علاقة طيبة مع كوريا الشمالية».