«نيكاي» يصعد في معاملات متقلبة

طوكيو - رويترز |
رويترز.

صعد المؤشر «نيكاي» القياسي في معاملات متقلبة ببورصة طوكيو اليوم (الأربعاء)، مدعوما بتغطية مراكز مدينة متأخرة بعد موجة بيع في وقت سابق من الجلسة وتعاف أوسع نطاقا في معنويات المنطقة مع انتعاش الأسهم الصينية بعد تراجع كبير في الجلسة السابقة.

وشأنها شأن سائر الأسواق، تضررت الأسهم المدرجة في طوكيو بشدة أمس، بعد تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وكانت الشركات اليابانية المعتمدة على الطلب الصيني الأكثر تضررا.

وصعد «نيكاي» 1.2 في المئة ليغلق عند 22555.43 نقطة بعد تكبده خسائر في وقت سابق من اليوم، وارتفع المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقا 0.5 في المئة إلى1752.75 نقطة.

وصعدت أسهم الشركات الكبيرة مثل سهم «فاست» للتجزئة الذي زاد 3.5 في المئة، بينما ارتفع سهم «سوفت بنك» 2.3 في المئة.

وزاد البيع في أسهم شركات صناعة الآلات التي تعتمد على الإنفاق الرأسمالي الصيني، لكنها ختمت اليوم على ارتفاع بعدما عاود المستثمرون شراء الأسهم.

وزاد سهم «أوكوما كورب» 2.4 في المئة بعدما تراجع لأدنى مستوى في تسعة أشهر في المعاملات المبكرة. وارتفع سهم «دي ام جي موري» 1.3 في المئة بعدما بلغ أدنى مستوياته منذ شباط (فبراير) 2017.

وتراجعت أسهم شركات الشحن واحدا في المئة وكان ثاني أسوأ القطاعات أداء بفعل انخفاض أسعار المعادن، ما زاد المخاوف في شأن تراجع الطلب.

وانخفض سهم «ميتسوي أو اس كيه لاينز» 2.1 في المئة، بينما نزل سهم «كاواساكي كايسن» 0.4 في المئة.

وكان أداء شركات الأغذية المصنعة والمشروبات مخالفا للاتجاه العام الضعيف للسوق، حيث ارتفع سهم «أجينوموتو» 1.4 في المئة، بينما صعد سهم «كيرين القابضة» 3.3 في المئة.

وجذبت أسهم شركات الأدوية المشترين، حيث ارتفع سهم «داييتشي سانكيو» 5.2 في المئة، بينما زاد سهم «سوميتومو داينيبون فارما» 2.3 في المئة.