إنتاج ليبيا النفطي ينخفض حوالى 450 ألف برميل يومياً

فيينا – رويترز |
دخان كثيف وألسنة نار في فضاء منطقة راس لانوف بعد إصابة أحد خزانات الوقود (رويترز)

قال مصدر نفطي ليبي اليوم (الأربعاء) إن إنتاج ليبيا من الخام انخفض إلى ما يتراوح بين 600 إلى 700 ألف برميل يومياً من أكثر من مليون برميل يومياً، بعد اشتباكات في مرفأي رأس لانوف والسدر.

وأشار المصدر إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط تبحث في خيارات لتحويل بعض الصادرات النفطية من رأس لانوف إلى البريقة والزويتينة.

ومرفأي رأس لانوف والسدر مغلقان منذ يوم الخميس 14 حزيران (يونيو) عندما هاجمت فصائل مسلحة معارضة لقائد «الجيش الوطني الليبي» المشير خليفة حفتر المرفأين، ما أضطر المؤسسة الوطنية للنفط إلى إغلاقهما وإعلان حال القوة القاهرة على الصادرات.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إن الهجوم تسبب في انخفاض إنتاج النفط بمقدار 450 ألف برميل يومياً.

واشتعلت النيران في صهريجين لتخزين النفط في رأس لانوف أثناء القتال، ما خفض طاقة التخزين هناك بنحو 400 ألف برميل.

وتضرر أكثر من نصف صهاريج التخزين في رأس لانوف والسدر في اشتباكات سابقة، ما خفض طاقة التخزين في أكبر مرفأين لتصدير النفط في ليبيا.

وظل العمل مستمراً في مرفأي البريقة والزويتينة الواقعين إلى الشرق من رأس لانوف والسدر، وهما خاضعين إلى سيطرة «الجيش الوطني الليبي».

وقال «الجيش الوطني الليبي» إنه يستعد إلى تنفيذ هجوم مضاد لاستعادة رأس لانوف والسدر.